عام / منظمات الأمم المتحدة تشيد بجهود جامعة نايف في مجال مواجهة الأزمات والكوارث / إضافة أولى واخيرة

الخميس 1438/4/7 هـ الموافق 2017/01/05 م واس
  • Share on Google+

ودعا المشاركون إلى تصميم وإنشاء قاعدة بيانات في مركز الأزمات وتطوير القيادات العليا بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تتضمن بيانات ومعلومات ما يحدث من أزمات وكوارث على المستوى الإقليمي والدولي وقوائم بالخبراء في هذا المجال للاستفادة منه من قبل الأجهزة العربية والعمل على إنشاء موسوعة علمية خاصة بالأزمات والكوارث في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية لتكون في متناول الباحثين والممارسين.
وأكـد المشاركون ضرورة إبراز أهمية العمل الإنساني أثناء الأزمات والكوارث وجهود المنظمات الإقليمية والدولية وأهمية رسم خطوات منهجية لتلك الأعمال وتأطير ذلك من خلال المناهج العلمية للاستفادة منها في التعامل مع الأزمات والكوارث من قبل أجهزة الحماية المدنية في الدول العربية.
ويأتي تنظيم الملتقى، ليؤكد جهود جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في مجال إدارة الأزمات من خلال تنظيم المؤتمرات والملتقيات العلمية والندوات لبحث السبل والآليات التي تحد من وقوع الأزمات وتساعد في مواجهتها والتعامل مع آثارها، وإصدار الدراسات والأبحاث، إضافة إلى إعداد أطروحات الدكتوراه ورسائل الماجستير في علم إدارة الأزمات، حيث توجت الجامعة هذا الجهد بإنشاء مركز الأزمات وتطوير القيادات العليا ليُعنى بتوثيق الكوارث والأزمات وإعداد الدراسات في مجالاتها ورصد مؤشرات التنبؤ بحدوثها.
ويعـد المركز الذي يضم قسم الدراسات والتوثيق وقسم التحليل والاستشراف وقسم التقنيات والمشبهات وقسم البرامج التطويرية واحداً من المراكز الفاعلة على المستوى العلمي نظراً لما تمثله إدارة الأزمات من أهمية كبرى في التعامل مع الأحداث بمستوياتها وأنواعها المختلفة، ولما يمثله تدريب القيادات العليا من أهمية تنعكس على التعامل مع الأحداث والأزمات وفق معايير مدروسة، كمـا يتولى المركز تقديم الاستشارات الإدارية والتقنية لصناع القرار في الدول العربية، وتنظيم لقاءات القيادات العليا في الموضوعات التي تعنى بالأوضاع الطارئة واستشراف المستقبل.
// انتهى //
10:47ت م