تقرير/ مدارس البنات بجازان تنهي استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد

السبت 1438/12/25 هـ الموافق 2017/09/16 م واس
  • Share on Google+

جيزان 25 ذو الحجة 1438هـ الموافق 16سبتمبر 2017م واس
إعداد: فاطمة الراجحي
تصوير : حسين عتودي رقواني
أنهت مدارس البنات بمنطقة جازان استعداداتها لبدء العام الدراسي الجديد منذ وقت مبكر ، وبعد توفير التجهيزات والكوادر التعليمية التي تضمن بيئة تعليمية تربوية مثالية للطالبات.
وأوضحت المشرفة التربوية بإدارة نشاط الطالبات بالإدارة العامة للتعليم بجازان حنان بحيص أن الإدارة عملت ومنذ وقت مبكر على استقبال العام الدراسي الجديد بتجهيز كل ما يلزم للبدء بجدية كاملة وفاعلة منذ أول أيام الدراسة من خلال توفير الكتاب المدرسي والبدء في العملية التعليمية والتربية وتنفيذ الكثير من برامج النشاط المفيدة والتثقيفية التي تهم الطالبات , والدورات التدريبية لرائدات النشاط الطلابي بالمدارس.
وأكدت بحيص أهمية تهيئة الطلاب والطالبات بمختلف مراحلهم الدراسية والمعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات في إدارة التعليم لاستقبال العام الدراسي الجديد نفسيا وذهنيا وسلوكيا بما يمكنهن من مساعدة الطالبات على تكوين وخلق اتجاه ايجابي نحو المدرسة حين انتقالهم من بيئة المنزل الى البيئة التعليمية.
وبينت مساعدة رئيس الوحدة التوعوية بإدارة تعليم صبيا حنان العطار بان وحدة التوعية الفكرية بإدارة تعليم صبيا أعدت خطة متكاملة لاستقبال العام الدراسي الجديد كبقية أقسام الإدارة من خلال تجهيز قاعدة بيانات خاصة بالوحدة تشمل أعضاء فريق برنامج حصانة داخل الادارة ومنسقات البرنامج داخل مكاتب التعليم وكذلك المنسقات داخل المدارس , وتكوين فريق لحصانة داخل كل مدرسة ومن ثم للتعريف بالبرنامج داخل المجتمعات التعليمية .
وأفادت أن دور الوحدة يرتكز على التوعية والتثقيف وتصحيح المفاهيم من خلال تنفيذ البرامج التي أطلقتها الوزارة ، لتحقيق الأهداف التي تسعى لتحقيقها ومنها حماية وتحصين الفكر لدى الطلاب والطالبات ليكونوا دروعا تحمي هذا الوطن وترفع رايته وتذود عنه بكل إخلاص وتفاني.
وأكدت مديرة مدرسة قزع الابتدائية فازعة الصامطي حرص الإدارة العامة للتعليم بجازان على متابعة المدارس وحثها على تفقد الاحتياجات واستكمالها والعمل على تنفيذ دورات تدريبية لمنسوباتها وإكمال التجهيزات والإحتياجات التي يتطلبها العمل التربوي بالمدرسة , إلى جانب توزيع الجداول على المعلمات وجداول الحصص ووضع خطط تنفيذ البرنامج الخاص للطالبات المستجدات بالصف الأول ابتدائي في الأسبوع التمهيدي من خلال تجهيز مقر خاص للطالبات مجهز بشاشة عرض والعديد من الالعاب التربوية وعقد المسابقات وتوزيع الهدايا.
وأوضحت قائدة مدرسة متوسطة حاكمة الدغارير مريم بنت علي دغريري أن المدرس أنهت ومنذ وقت مبكر استعداداتها لاستقبال الطالبات بمناسبة العام الدراسي الجديد من خلال تجهيز الفصول والمعامل والمقصف المدرسي والاستعداد لليوم التمهيدي لاستقبال الطالبات المستجدات بحفل ولقاء تعريفي بمنسوبات المدرسة ومرافقها والكتب المدرسية والتوصل الدائم مع امهات الطالبات من أجل التأكد من استعدادات الطالبات وتهيئتهم نفسيا قبل بدء العام الدراسي الجديد.
وقالت مديرة مدرسة المتوسطة الثانية بمحافظة أحد المسارحة فاطمة هادي فلات:" لقد حرصت إدارة المدرسة استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد منذ وقت مبكر وذلك بتهيئة البيئة المناسبة للاستقبال الطالبات من حيث الاهتمام بنظافة المدرسة وجميع مرافقها وترتيب الفصول والمعامل والطاولات وتوفير الكتب الدراسية وتوزيع الاعمال على جميع منسوبات المدرسة من معلمات وإرشاد طلابي وإداريات وعاملات وإعداد المعلمات بمناقشة ميثاق اخلاقيات التعليم والاتفاق على التعاون منسوبات المدرسة لرفع مستوى العملية التعليمية إضافة لتفعيل برنامج الاحتفاء بالعام الدراسي وتنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات والكلمات الترحيبية والعروض التعريفية المقدمة لمنسوبات المدرسة وطالباتها بشكل عام والمستجدات منهن بشكل خاص".
فيما بينت قائدة المدرسة الابتدائية الثالثة بمحافظة صبيا أمل زكري استعداد المدرسة ومعلماتها لاستقبال العام الدراسي الجديد بتجهيز وتوفير كل ما يخدم الطالبات ويسهل عليهن العملية التعليمية والحرص على الاعداد للأسبوع التمهيدي للطالبات الصف الاول ابتدائي بكل ما يساعد في تهيئة الطالبات للبيئة التعليمية , من خلال تنفيذ العديد من الانشطة والفعاليات والالعاب الترفيهية والثقافية التي ستفعل خلال الاسبوع التمهيدي والعمل على تكيف الطالبات المستجدات مع عناصر المجتمع المدرسي ونزع الرهبة والتوتر لنتقالهم من بيئة المنزل للبيئة التعليمية الجديدة بنسبة لهن , وتجهيز الفصول التعليمية والمعامل وجميع مرافق المدرسة بعد التأكد من صيانة المدرسة ونظافتها من أجل لتامينبيئة تعليمية مليئة بنشاط والحيوية.
وأكدت المعلمة بثانوية محافظ الحرث سميرة أبو طالب بأن المعلمات يحرصن على تهيئة انفسهن قبل بدء العام الدراسي الجديد لاستقبال الطالبات بكل همة عالية وطاقة كبيرة لإتمام العملية التعليمية بتميز وإبداع وذلك لخلق جيل جديد يساهم في صناعة مستقبل زاهر للوطن وفق بيئة تعليمة مناسبة.
كما عملت أسر الطالبات من جانبها على تهيأت أبنائها وبناتها منذ وقت مبكر لاستقبال العام الدراسي الجديد لاسيما الطلاب المستجدين في المرحلة الابتدائية وتوفير البيئة المناسبة لبدء عام دراسي جديد حافلا بالعطاء والتميز , حيث أكدت المواطنة شقراء مدخلي أنها عملت على تهيئة ابنائها الثلاثة لاستقبال العام الدراسي الجديد من خلال تهيئتهم نفسيا وذهنيا وتغير العادات السلوكية اليومية التي كانت متبعة اثناء الإجازة الصيفية ومنها تعديل عادات السهر والنوم التي اعتادوا عليها خلال فترة الإجازة مؤكدة أهمية مشاركة الأهل للأبناء في شراء المستلزمات المدرسية من الحقائب والملابس والادوات المكتبية ما يشعرهم بالمتعة والسعادة اثناء التحضير لبدء عامهم الدراسي.
فيما فاخرت الطالبة مرام عثمان الطالبة بالصف الثاني ثانوي بمدرسة الثانوية الاولى بمحافظة أحد المسارحة باستعدادها وكثير من زميلاتها الطالبات لبدء الدراسة منذ أول يوم ,من خلال توفير المستلزمات والأدوات اللازمة للدراسة بما فيها المريول والحقائب والدفاتر وغيرها من المستلزمات متمنية عاماً ا دراسياً حافلاً بالعطاء والمثابرة والنجاح والتوفيق للجميع.
وفي الجانب الإقتصادي أسهم قرب بدء العام الدراسي بالمنطقة في زيادة الحركة الشرائية في محالات بيع المريول الجاهز والأقمشة ومشاغل الخياطة التي شهدت اقبالا كبيرا من قبل طالبات المدارس بجميع المراحل الدراسية , حيث أكد عددا من باعة محلات المريول الجاهزة والاقمشة وصاحبات محلات مشاغل الخياطة في تصريحاتهم لوكالة الأنباء السعودية "واس" أهمية العودة للمدرسة في ايجاد فرص وسوق تجارية كبيرة في مجال بيع المستلزمات المدرسية ، مؤكدين أن الأسعار في متناول الجميع.
ورصدت مراسلة " واس " ، جهود الجمعيات الخيرية ولجان التنمية في محافظات ومراكز وقرى منطقة جازان لتقديم المستلزمات الدراسية للطلاب والطالبات من الأيتام وأبناء وبنات الأسر التابعة للجميعة م من خلال تنفيذ مشروع الحقيبة الذي تفذه تلك الجهات مشاركة منها في التخفيف من الاعباء المالية التي تعاني منها الاسر التابعة لها وإدخال الفرح على نفوس الطلاب والطالبات.
// انتهى//
18:46ت م