عام / وزير الصحة الإماراتي: دول منظمة التعاون الإسلامي قطعت شوطاً كبيراً في التصنيع الدوائي

الخميس 1439/3/19 هـ الموافق 2017/12/07 م واس
  • Share on Google+

جدة 19 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 07 ديسمبر 2017 م واس
أشاد معالي وزير الصحة في دولة الإمارات العربية المتحدة عبدالرحمن بن محمد العويس, بالموضوعات الهامة التي تناولها المؤتمر السادس لوزراء الصحة في منظمة التعاون الإسلامي الذي تستضيفه المملكة حالياً في مدينة جدة .
وقال معاليه لا شك أن الشعار الذي هو عنوان هذا المؤتمر أن تكون الصحة في جميع السياسات تأكيداً على أهميته للجميع، حتى يضع جميع من يضع السياسات نصب أعينهم قضية الصحة في جميع المجالات سواءً اقتصادية أو اجتماعية أو غيرها، وأن نحرص على مساعدة ونصرة إخواننا في جميع دول العالم الإسلامي .
ونوه معاليه بجهود وزارة الصحة في المملكة، ومنظمة التعاون الاسلامي، ومنظمة الصحة العالمية الكبيرة في هذا الجانب .
وفيما يتعلق بقدرة دول مجلس التعاون والعالم الإسلامي على إنتاج الأدوية، أوضح معالي وزير الصحة الإماراتي أن المملكة العربية السعودية تملك قدرات هائلة في صناعة الأدوية، كذلك دول مجلس التعاون لديها إمكانيات ممتازة جداً فيما يتعلق بالتصنيع، ولكن تحتاج هذه الصناعة إلى متابعة مستمرة، واستثمارات أكبر, مبيناً ان دول مجلس التعاون قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال، وكذلك دول منظمة التعاون الاسلامي، متمنياً تجاوز كل العقبات التي تواجه دول المنظمة بفضل الله تعالى ثم بفضل القادة الذين يعون أهمية الوعي الصحي والدوائي، وما تم إنجازه في المملكة العربية السعودية، والإمارات ودول الخليج ، وكذلك دول العالم الاسلامي، وما قطعته من شوط كبير في مجال إنتاج الأدوية يعد أمراً في غاية الأهمية، إضافة إلى مبادرة إندونيسيا في اللقاحات،
يذكر أن المؤتمر السادس لوزراء الصحة في دول منظمة التعاون الإسلامي يشارك فيه وفود برئاسة وزراء الصحة في الدول الأعضاء والدول والمنظمات الإقليمية والدولية المراقبة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي, حيث تُعد المنظمة من أكبر المنظمات الحكومية الدولية بعد الأمم المتحدة، التي تهدف إلى حماية المصالح الحيوية للمسلمين، وتعزيز التضامن الإسلامي بين الدول الأعضاء، ودعم التعاون بينهم في المجالات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والعلمية .
// انتهى //
14:31ت م