عام / نائب الرئيس اليمني يدعو أعضاء السلطة التشريعية في ‏بلاده إلى إعلان تأييدهم للحكومة الشرعية ومقاومة الانقلاب

الخميس 1438/4/14 هـ الموافق 2017/01/12 م واس
  • Share on Google+

الرياض 14 ربيع الآخر 1438 هـ الموافق 12 يناير 2017 ‏م واس

دعا نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح، ‏أعضاء السلطة التشريعية في بلاده، ممن لم يحددوا موقفا من ‏الأوضاع الجارية في البلاد، إلى إعلان تأييدهم للحكومة ‏الشرعية ومقاومة مليشيات الحوثي والمخلوع صالح، ‏الانقلابية.‏

وبحث، الفريق محسن- خلال لقاءين منفصلين، له الليلة ‏الماضية في مدينة الرياض، مع وزير الدولة اليمني لشؤون ‏مجلسي النواب والشورى، عثمان مجلي ورئيس تكتل نواب ‏الشرعية، في البرلمان اليمني، محمد مقبل الحميري- الجهود ‏المبذولة لأعضاء مجلس النواب في رفض سلوك الميليشيا ‏الانقلابية.‏

وشدد المسؤول اليمني، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية ‏الرسمية على ضرورة دعوة من تبقى من أعضاء البرلمان ‏إلى إعلان تأييد الشرعية ومقاومة الانقلاب كونه يستهدف ‏شرعية أعضاء البرلمان كممثلين اختارهم الشعب اليمني.‏

وأكد نائب الرئيس اليمني، أهمية مضاعفة جهود أعضاء ‏مجلس النواب في استعادة مؤسسات الدولة، من أجل تبدأ ‏بمزاولة سلطاتها المنوطة بها ومن ضمنها السلطة التشريعية ‏ممثلة، في مجلسي النواب والشورى ، مشيرا إلى توجيهات ‏رئيس الجمهورية، عبدربه منصور هادي، المتصلة، بالعمل ‏على تخفيف الأزمة الاقتصادية التي تسبب بها الإنقلابيون ‏والحد من ممارساتهم الفوضوية التي تطال موارد البلاد ‏ونهبهم لمقدراتها.‏

// انتهى //

12:50ت م