اجتماعي / انطلاق مشروع مهدوا لنا الطريق بإشراف من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

الاربعاء 1438/5/18 هـ الموافق 2017/02/15 م واس
  • Share on Google+

الرياض 18 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق 15 فبراير 2017 م واس
برعاية وحضور سمو الأمير أحمد بن عبد الله محافظ الدرعية أطلقت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية اليوم ، مشروع “مهدوا لنا الطريق تحت شعار لأجلهم رياضنا أجمل ، لتمهيد الطرق والمرافق والطرق لذوي الإعاقة وإتاحة الخدمات اللازمة بأنواعها وأشكالها لذوي الإعاقات المختلفة وتعريف المجتمع بالصعوبات التي تواجههم والدعوة لتذليلها، وذلك بمقر مركز التأهيل الشامل بمحافظة الدرعية ، بحضور مسؤولين وممثلين عن الجهات الحكومية والتطوعية المعنية بذوي الإعاقة.
وأكد وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للرعاية الاجتماعية والأسرة عبد الحكيم الشهراني، في كلمته التي ألقها، ضرورة نشر الثقافة والوعي بين أعضاء المجتمع بأهمية هذه الفئات من المجتمع وخاصة من ذوي الإعاقة، وأن يتم التعامل معهم بمسؤولية لا تقتصر على التعاطف بل التهيئة الكاملة للمرافق تحقيقاً للوصول الشامل والسعي لتحقيق هذا الهدف من المسؤول والمواطن ورجل الأعمال، داعياً إلى تعاون القطاع الخاص والعام وغير الربحي لدعم هذه المبادرة مهدوا لنا الطريق وأن نضع أيدينا في أيديهم ، ونستعد للتفاعل الإيجابي معهم بكافة أطيافهم.
وأعربت صاحبة السمو الأميرة نوف بنت عبد الرحمن رئيس مجلس إدارة مركز فريق التأهيل الدولي، في كلمتها، عن سعادتها لانطلاق مشروع مهدوا لنا الطريق بإشراف من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وقالت: نتمنى أن نرى من خلال هذه المبادرة المستدامة ،التي نطمح لتحقيقها جميعا، أبنائنا المعاقين يعتمدون على أنفسهم فهم لهم لحق في العيش بالطريقة التي يرغبونها والتحرك بحرية وعلينا العمل من أجلهم وتسخير كافة الإمكانات لذلك، وأن أبنائنا من ذوي الإعاقة لديهم الكثير ليقدموه للمجتمع فيما لو تم دمجهم فيه بشكل كامل فهم شركاؤنا .
وأضافت : أن واجبنا جميعاً تجاه هذه الفئة أن نزيل كافة الحواجز بيننا وبينهم وأن نفسح المجال لهم لإطلاق مواهبهم ونمهد لهم الطرق والمرافق لمزاولة حياتهم بشكل طبيعي فلديهم الكثير ليقدموه لهذا الوطن .
وتقدمت سمو الأميره نوف بنت عبدالرحمن بالشكر الجزيل لصاحب السمو الأمير أحمد بن عبد الله محافظ الدرعية على حضوره ورعايته الحفل، وإلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وكافة المشاركين والمساهمين في إنجاح هذه المبادرة.
ثم تحدث المستشار رئيس مجلس إدارة مجموعة المعرفة المنفذة للمشروع خالد بن يعقوب الرماح أن المعاقين الآن ليسوا بحاجة منا إلى التعاطف بقدر ما يحتاجون إلى العمل الدؤوب من الجميع، مبيناً أنه وانطلاقاً من مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الرياض هي صديقة لذوي الإعاقة لا بد أن يبدأ العمل وأن تنطلق المبادرات في خدمة هذه الشريحة.
وأبان الرماح أن مشروع مهدوا لنا الطريق سوف يبدأ العمل عليه الآن انطلاقاً من طريق الملك عبد العزيز بالدرعية ، وأن العمل على المشروع سوف يكون على مسارين الأول توعوي بحقوق هذه الفئة الغالية من أبناء الوطن وبأهمية تأهيل الطرق لهم وللتوعية بضرورة تحقيق التكافل بين أبناء المجتمع، والتعريف بالمشروع والدعوة لإنجاحه ونشر وتعميم فكرته في كل ربوع المملكة، فيما سيكون المسار الثاني إنشائياً وذلك بتنفيذ المسارات المخصصة لكافة أنواع الإعاقة بأحدث الوسائل الإنشائية وبإشراف مهندسين ومعماريين على درجة عالية من الاتقان المهارة والكفاءة.
وكان الحفل قد بدء بآيات من الذكر الحكيم تلاها أحد ذوي الإعاقة، وعرض مرئي للتعريف بمشروع مهدوا لنا الطريق ، إضافة إلى فقرة قدمها أطفال من مركز التأهيل الدولي من ذوي الإعاقة، ثم أعقبها كلمة قدمها المهندس مختار الشيباني رئيس مدن للاستشارات الهندسية عن الوصول الشامل.
وفي الختام قدمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية درعاً لصاحب السمو الأمير أحمد بن عبد الله محافظ الدرعية، كما تم تكريم الجهات المنفذة والداعمة والراعية للمشروع وهم من مركز التأهيل الدولي لذوي الإعاقة ، ومجموعة المعرفة النوعية القابضة.
ثم توجه الجميع بمعية سمو محافظ الدرعية ووكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إلى منتزه البجيري في جولة على المعرض المصاحب للفعالية الذي تشارك فيه عدد من الجهات المعنية بذوي الإعاقة.
// انتهى //
18:15ت م