عام / عميد كلية التمريض بجامعة الملك سعود ينال جائزة "نسيبة" لأفضل الممرّضين بالخليج

الاثنين 1438/5/30 هـ الموافق 2017/02/27 م واس
  • Share on Google+

الرياض 30 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق 27 فبراير 2017 م واس
نال عميد كلية التمريض بجامعة الملك سعود أستاذ التمريض المشارك الدكتور أحمد بن عيسى أبوشايقة جائزة "نسيبة بنت كعب" التي أُقرت من قِبل أصحاب المعالي وزراء الصحة الخليجيين في مؤتمرهم السادس والثلاثين في يناير 1994م، لأفضل ممرض وممرضة بكل دولة من الدول الأعضاء.
وسلّم الجائزة للدكتور أبو شايقة والفائزين بها من كل دول الخليج، معالي وزيرة الصحة القطرية الدكتورة حنان محمد الكواري، والمدير العام لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سليمان بن صالح الدخيل، بحضور نخبة من الخبراء وقادة التمريض من مختلف دول مجلس التعاون، وذلك خلال فعاليات المؤتمر الثاني للتمريض الخليجي 2017 ، والندوة الثانية عشرة للجنة الفنية الخليجية للتمريض التي أقيمت في دولة قطر.
وأشاد سليمان الدخيل بجائزة نسيبة بنت كعب التي تم تخصصيها لأفضل ممرض وممرضة على مستوى دول مجلس التعاون، لافتًا النظر إلى أن ذلك يمثل حافزا وتكريما للكفاءات التمريضية المتميزة نتيجة مايبذلونه من جهود وعطاءات تعظم دور هذه المهنة الإنسانية.
ومنح الدكتور أحمد أبوشايقة الجائزة نظير اسهاماته الجليلة في قطاع التمريض والارتقاء بمهنة التمريض وخدمة المرضى، ويعد أحد القادة المؤثرين في تطوير قطاع التمريض في المملكة العربية السعودية حيث أسهم في تطوير العملية التعليمية للتمريض بالمملكة، وفي إطلاق برنامج لتأهيل الخريجين الحاصلين على درجة الدبلوم إلى البكالوريوس "برنامج التجسير"، وافتتاح العديد من برامج الدراسات العليا لدرجة الماجستير بالكلية بتخصص التمريض للرجال، وفي حصول كلية التمريض بجامعة الملك سعود على المركز الأول كأفضل كلية تمريض في العالم العربي بتصنيف من موقع U.S News وتعتبر أول كلية تمريض تحصل على الاعتماد الأكاديمي وفقا لتصنيف وزارة التعليم بالمملكة.
يذكر أن الجائزة تقدم حسب أسس ومعايير يتم وضعها من قبل اللجنة الفنية الخليجية للتمريض للممرضين المتميزين في دول مجلس التعاون، لتكريم وتشجيع الكفاءات التمريضية الوطنية المتميزة على مستوى دول مجلس التعاون.
وتركز معايير منح الجائزة على المؤهل العلمي المتخصص في مجال التمريض ومستوى الأداء المهني لثلاث سنوات وألا تقل سنوات الخبرة عن عشر سنوات في ميدان التمريض، كما تعد المشاركة في الأنشطة المهنية والمشاركة التطوعية في نشاطات خدمة المجتمع أحد اهم المعايير للحصول على الجائزة .
// انتهى //
12:52ت م