عام / سمو ولي العهد يرعى حفل تخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة

الأربعاء 1438/8/21 هـ الموافق 2017/05/17 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 21 شعبان 1438 هـ الموافق 17 مايو 2017 م واس
رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظه الله - مساء اليوم حفل تخريج الدورة التأهيلية على أعمال الدفاع المدني، وذلك بمقر قوات طوارئ الدفاع المدني الخاصة بمنطقة مكة المكرمة.
وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الاحتفال معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو وقيادات المديرية العامة للدفاع المدني.
وفور وصول سموه عزف السلام الملكي.
وبعد أن أخذ سمو ولي العهد مكانه في المنصة الرئيسة للحفل أنصت والحضور لتلاوة آيات من القرآن الكريم.
ثم ألقى معالي الفريق سليمان العمرو كلمة عبر فيها عن سعادته برعاية سمو ولي العهد للحفل. وقال :" نزف اليوم كوكبة جديدة من شباب الوطن لميادين العلم والمعرفة والعمل والبذل والعطاء، تحملون سيدي ولي العهد لواءها وتقودون فيالِقها بكل كفاءة واقتدار وهي بإذن الله لبنه مباركة ودرع منيع لخدمة ديننا ثم مليكنا ووطننا ".
وأضاف:" إن ما تشهده بلادنا المباركة من تقدم ورقي في شتى مناحي الحياة لهو خير شاهد وأعظم تاريخ نسجته القيادة الحكيمة.
وأكد الفريق العمرو أنه إنفاذا لتوجيهات سمو ولي العهد بالتركيز على التطوير والجودة في كل ما يخدم أعمال الدفاع المدني، دأبت المديرية العامة للدفاع المدني على تنفيذ هذا التوجه بدءاً بالتنمية البشرية مروراً بالهياكل التنظيمية حتى اكتمال البناء بمخرجات متوافقة تدريباً وفنياً ومهارياً، وتوجت بحصول فريق البحث والإنقاذ السعودي على التصنيف الدولي الثقيل.
وأعرب الفريق العمرو عن شكره لسمو ولي العهد لدعمه فريق البحث والإنقاذ السعودي منذ تأسيسه وحتى حصوله على التصنيف الدولي الثقيل، مشيراً إلى أن الفريق المدعوم بجميع التخصصات الفنية لعمليات البحث والإنقاذ وكذلك التخصصات الطبية والهندسية والمجهز بأحدث التقنيات والمعدات والآليات المتطورة، أصبح جاهزاً احترافياً ومعتمداً دولياً من المجموعة الدولية الاستشارية للبحث والإنقاذ التابعة لهيئة الأمم المتحدة ومستعداً للمشاركة في حالات الكوارث والأزمات على المستوى الدولي.
ولفت الفريق العمرو الانتباه إلى أنه استمرارا لهذا التطوير الشامل بجهاز الدفاع المدني توسعت برامج التدريب والتأهيل من خلال برامج نوعية للتأهيل في الدراسات العليا لنيل درجات الماجيستر والدكتوراه التخصصية لما يزيد عن 270 ضابطاً بالدفاع المدني في الجامعات العالمية والوطنية، بالإضافة إلى برامج التدريب اليومي على رأس العمل والتأهيل العلمي والفني والتثقيفي في المعاهد العالمية المتخصصة لما يزيد عن 250 من ضباط وأفراد الدفاع المدني وهو ما توافق أيضاً مع تطوير البنى التحتية في معهد الدفاع المدني ومراكز تدريب الدفاع المدني بالمناطق والتي التحق ببرامجها ما يزيد عن 16000 من الضباط والأفراد، حيث شملت هذه البرامج أكثر من 500 دورة تم تنفيذها داخل الجهاز وخارجه.
// يتبع //
23:09ت م