سياسي / وزير الخارجية : القمة العربية الإسلامية الأمريكية .. تحوّل من علاقة توتر إلى علاقة شراكة استراتيجية

الخميس 1438/8/22 هـ الموافق 2017/05/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 22 شعبان 1438 هـ الموافق 18 مايو 2017 م واس
أكد معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير, أن الزيارة الخارجية الأولى لفخامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة العربية السعودية, ومشاركته في أعمال القمة الأولى العربية الإسلامية الأمريكية, تعطي مؤشراً إيجابيًا ودلالة عميقة للعمل معاً في الحدّ من التوتر في المنطقة, وتشجيع الحوار بين أتباع الأديان السماوية, وإيضاح القيم الانسانية التي تتفق فيها من عدلٍ ومساواة ورحمة وسلام بين الشعوب .
وقال معاليه في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بوزارة الخارجية بمدينة الرياض : إن التاريخ سيذكر لهذه القمة, أنها نقطة تحول, من علاقة توتر إلى علاقة شراكة استراتيجية بين العالم الإسلامي والولايات المتحدة الأمريكية والعالم الغربي, والعمل معاً في إرساء السلام وبناء المجتمعات ومحاربة الإرهاب والتطرف .
وأشار معالي وزير الخارجية إلى أن القمة الثنائية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية, ستسهم في تعزيز الشراكة الاستراتيجية والتاريخية بين البلدين, فيما ستسهم القمة العربية الإسلامية الأمريكية في فتح صفحة جديدة من الشراكة والتعاون في مواجهة التطرف ومحاربة الإرهاب, إضافةً إلى بناء شراكة تخدم الطرفين في مجالات عدة .
// يتبع //
18:01ت م