ثقافي / المبتعثون في كوريا: معرض روائع آثار المملكة .. أسهم في تعريف الكوريين بتاريخنا

الجمعة 1438/8/23 هـ الموافق 2017/05/19 م واس
  • Share on Google+

سيئول 23 شعبان 1438 هـ الموافق 19 مايو 2017 م واس
شهد معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية- روائع آثار المملكة العربية السعودية" عبر العصور" المقام حالياً في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول، الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومعالي نائب رئيس الوزراء الكوري الاثنين الماضي، مشاركة متميزة من الطلبة والطالبات السعوديين المبتعثين.
وكان المعرض الذي يقام بتنظيم من الهيئة وبرعاية من شركة أرامكو السعودية فرصة للمبتعثين للتعريف بحضارات وتاريخ بلادهم باللغة الكورية.
وأكد الطلبة أن المعرض يعكس البعد الحضاري والتاريخي للمملكة الذي تعّرف عليه الكوريون بعدما كانوا يجهلون كثيراً عن حضارة المملكة وما تحويه من إرث تاريخي يمتد لآلاف السنين، حيث أسهم المعرض في تعريفي على تراث وتاريخ المملكة بشكل خاص وتاريخ الجزيرة العربية بشكل عام، حيث يحتوي المعرض على قطع أثرية يتجاوز عمرها 10000 سنة قبل الميلاد، ما يؤكد أن المملكة تعد بلد حضارات ممتدة .
وأوضحوا أن المعرض مشرف للسعوديين بشكل خاص والعرب بشكل عام ، لاحتوائه على معروضات وقطع بلغت (466) قطعة أثرية نادرة تعرّف بالبعد الحضاري للمملكة وارثها الثقافي والحضارات التي تعاقبت على أرضها عبر التاريخ، ومعروضة باللغتين الانجليزية والكورية ما يسهم في توصيل المعلومة بكل سهولة، منوهين بالاهتمام الذي أولته الحكومة الرشيدة ممثلة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تعريف العالم بجغرافية المملكة وآثار وحضارات وتاريخ عريق عبر العصور من خلال معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" الذي شهد عدداً من المحطات في قارات العالم، متمنين للمعرض مواصلة محطاته بمزيد من النجاح.
وتمثل سيئول المحطة الثانية للمعرض آسيويا بعد يكين، والثانية عشرة للمعرض بعد إقامته في 4 دول أوربية، و5 مدن في الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى محطته الداخلية في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في الظهران.
// انتهى //
16:59ت م