عام / أكثر من 418 شاب سعودي يعقدون الصفقات وسط مهرجان تمور بريدة 38

الأحد 1438/11/21 هـ الموافق 2017/08/13 م واس
  • Share on Google+

بريدة 21 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 13 أغسطس 2017 م واس
أستطاع أكثر من 418 شاب سعودي قيادة الصفقات المبرمة وسط مهرجان تمور بريدة 38 من خلال عملهم في الدلالة و أستلام المبالغ النقدية و إبرام العقود و الإشراف على المزادات والصفقات التي تتم بين البائع والمشتري ، والذين يمثلون 10 مؤسسات تجارية تعني بالتمور.
حيث تبرم تلك المؤسسات التجارية عقوداً مع المزارعين قبل موسم التمور ، و تتسابق تلك المؤسسات على حقول النخيل لتسويقها في موسم التمور ، إذ تجني من خلال ذلك مبالغ كبيرة تقدر بالملايين ، كما أن لكل مؤسسة فريق عمل من الشباب السعودي يسوقون تلك التمور أمام التاجر والمستهلك ، والذين يتقاضون رواتب تصل إلى عشر آلاف ريال خلال الموسم .
من جانبه أكد فهد الحميدان أحد العاملين في أحد المؤسسات، أنه يعمل في تسجيل الفواتير حين تتم عملية البيع بين الدلال والمستهلك ، مشيراً أنه يعمل في هذه المهنة منذ سبع سنوات ، ويحرص للعمل في هذه المهنة في كل عام .
وعد فهد الفوزان ، العمل في سوق التمور بالمربح والمفيد لكل شاب ، لافتاً أن سوق التمور والعمل فيه يزيد من خبراته في مجال تسويق التمور ، مؤكداً أنه يطمح في السنوات القادمة لإيجاد مؤسسة خاصة به تعني بالتمور ومشتقاتها .
وأوضح المنظم لمهرجان بريدة للتمور سعود العويس ، أن مهرجان بريدة للتمور 38 وفر فرص وظيفية مختلفة للشباب السعودي في عدد من الخدمات المساندة داخل السوق ، كما أن للمؤسسات التي تعني بالتمور دور بارز في توظيف الشباب بعدد من المهن التي تعني بالتمور كالدلالة و استلام المبالغ النقدية و إبرام العقود و الإشراف على المزادات والصفقات .
// انتهى //
16:59ت م