عام / منظمة التعاون الإسلامي تدين الحادث الإرهابي الذي تعرضت له نقطة حراسة أمنية للحرس الملكي في جدة

السبت 1439/1/17 هـ الموافق 2017/10/07 م واس
  • Share on Google+

جدة 17 محرم 1439 هـ الموافق 07 أكتوبر 2017 م واس
أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي تعرّضت له نقطة حراسة أمنية خارجية تابعة للحرس الملكي في محافظة جدة، وأسفر عن استشهاد رجلي أمن وإصابة آخرين من رجال الأمن.
وأعرب معالي الأمين العام للمنظمة، عن خالص تعازيه لأسر الشهداء وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، مؤكدًا تضامن منظمة التعاون الإسلامي ووقوفها إلى جانب المملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف زعزعة أمنها واستقرارها، ومساندتها لجميع ما تتخذه المملكة من إجراءات لمواجهة مخططات التنظيمات والجماعات الإرهابية حماية لأمن الوطن وحفاظاً على سلامة مواطنيها.
وأشاد معاليه بيقظة رجال الأمن السعودي الذين أحبطوا هذه العملية الإرهابية وتصدوا لها، مشيراً إلى أن الذين خططوا لها ودعموها انما ينفذون مخططاً يائساً يعمل على الاخلال بالأمن في المملكة، مجدداً الموقف المبدئي لمنظمة التعاون الإسلامي الذي يدين كافة أعمال الإرهاب.
// انتهى //
23:55ت م