الصحف السعودية / إضافة أولى

الجمعة 1439/1/23 هـ الموافق 2017/10/13 م واس
  • Share on Google+

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.
وتحت عنوان (العجز الأممي) قالت صحيفة "الرياض" إن الحديث اليمني عن تخاذل هيئة الأمم المتحدة وتقاعسها في أداء أدوارها وتنفيذ قراراتها يعكس حالة الذهول الجماعية من ضعف المنظمة وعدم قدرة أمينها العام على أداء دوره الذي تجاوزه كثيراً من خلال ابتعاده عن الحياد والموضوعية وتحيزه لطرف على حساب طرف واعتماده مصادر غير موثوقة للحصول على المعلومات.
وبينت: أن وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي تحدث عن ما تطلبه الشرعية من الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن بلاده لا تطلب شيئاً خارج مبادرات المنظمة الدولية ولا تريد شيئاً غير التزامها بمبادراتها، وهي المبادرات التي عطلت بفعل فاعل كان من المفترض أن لا يغادر منطقة الحياد حتى لا تتحول مواقفه إلى ورقة رابحة في حسابات أحد الطرفين المتنازعين.
وأضافت الدور الذي تلعبه الأمم المتحدة في اليمن خلق صورة قاتمة عنها خاصة وأن طريق حل الأزمة واضح حيث يبدأ من الالتزام أولاً بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار اليمني التي أرست مجتمعة قواعد أي عملية سياسية تفضي إلى إنهاء معاناة الشعب اليمني وعودة الأمن والسلم إلى البلاد.
وتابعت: التقرير الغريب من حيث المحتوى والتوقيت الذي قدمه أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة لا يأتي في إطار أي سعي جاد لحل الأزمة أو دفع أطرافها إلى استئناف العملية السياسية، ولا يحمل في مضامينه أي محتوى يمكن التعامل معه كحقيقة يمكن البناء عليها مستقبلاً، وإنما غلبت عليه النظرة الأحادية التي وظفت معلومات من مصادر غير موثوقة ومن طرف واحد لإصدار الأحكام تجاه أحداث لا يمكن التأكد من وقوعها أساساً خاصة وأن تاريخ الميلشيات الانقلابية مليء بالتزوير واختلاق أحداث وهمية.
وخلصت: النزاهة والحياد صفتان لا تتوفران في غوتيريس وبالتالي فهو لم يعد يمتلك أي مصداقية لدى الرأي العام الدولي، وهنا يمكن القول أن هيئة الأمم المتحدة تسير على خطى عصبة الأمم التي خرجت من الواقع السياسي غير مأسوف عليها بسبب عجزها عن حل المشكلات الدولية وفرض هيبتها من خلال حضور قوي ونزيه في مختلف القضايا وفي جميع الدول دون استثناء.
// يتبع //
06:14 ت م 03:14جمت