سياسي / البيت الأبيض يعلن في بيان صحفي أبرز نقاط الاستراتيجية الجديدة للرئيس الأمريكي حيال إيران / إضافة أولى

الجمعة 1439/1/23 هـ الموافق 2017/10/13 م واس
  • Share on Google+

وتحت عنوان تهديدات النظام الإيراني لفت البيان في هذا الخصوص إلى أن السلوك المتهور للنظام الإيراني وللحرس الثوري بشكل خاص يشكلان واحدا من أخطر التهديدات لمصالح الولايات المتحدة والاستقرار في المنطقة، واستفادة النظام الإيراني من الصراعات وعدم الاستقرار لتوسيع نفوذه الإقليمي بشكل عدواني وتهديد جيرانها بشكل لا ينتج عنه إلا القدر القليل من تحميل النظام محليا ودوليا لمسؤوليته عن أفعاله هذه.

وأكد البيان أن هذا التوسع العدواني للنظام الإيراني حدث بعد الظهور الحديث لداعش بسبب الفراغ الذي خلقته إدارة أوباما في الانسحاب غير المدروس من المنطقة.

وكشف البيان أن النطاق الكامل لخبث النظام الإيراني يمتد إلى أبعد من التهديد النووي الذي يشكله، مشيرا في هذا الصدد إلى تطوير ونشر النظام الإيراني للصواريخ الباليستية، والدعم المالي للإرهاب والتطرف، ودعم الفظائع التي يرتكبها نظام الأسد ضد الشعب السوري والتهديد المستمر لحرية الملاحة البحرية خاصة في الخليج العربي والهجمات الإلكترونية ضد الولايات المتحدة وحلفائها وشركائها في الشرق الأوسط، والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والاحتجاز التعسفي للأجانب بمن فيهم المواطنون الأمريكيون بتهم مزيفة ودون مراعاة للأصول القانونية.

وتحت عنوان الحاجة إلى استراتيجية شاملة أشار البيان إلى أن الإدارة السابقة قد سمحت بتركيزها الفاقد للبصيرة على البرنامج النووي واستبعاد العديد من الانشطة الخبيثة الأخرى للنظام لوصول النفوذ الإيراني إلى مستوى خطير. وقال: إنه خلال العقد ونصف العقد الماضي قامت الولايات المتحدة وبشكل مستمر بإعطاء الأولوية لتهديد المنظمات السنية المتطرفة على حساب التهديد ذي المدى البعيد للميليشيات المدعومة من إيران، وأن الولايات المتحدة ومن خلال قيامها بهذا الأمر تكون قد أهملت التوسع المطرد لإيران عبر القوى الموالية لها وعبر الشبكات الإرهابية الذي استهدف إبقاء جيران إيران ضعفاء وغير مستقرين في محاولة من أجل السيطرة على الشرق الأوسط.

وأشار في هذا الخصوص إلى محاولات النظام الإيراني مؤخرا في تسريع إنشاء هذه الشبكات المزودة على نحو متزايد بأسلحة مدمرة وذلك في سبيل تأسيس جسر من إيران إلى لبنان وسوريا.

وشدد البيان على أن إدارة الرئيس ترامب لن تكرر هذه الأخطاء، وأن سياسة إدارة ترامب حيال إيران ستعالج مجمل هذه التهديدات من الأنشطة الخبيثة من حكومة إيران وستسعى إلى تغيير سلوك النظام الإيراني، كما ستنجز هذه الأهداف من خلال استراتيجية تقوم على تحييد ومواجهة التهديدات الإيرانية وبشكل خاص تلك التي يشكلها الحرس الثوري.

// يتبع //

16:37ت م