اقتصادي / هيئة النقل العام تقيم ورشة عمل تحت عنوان "فرص التخصيص في الخطوط الحديدية" نهاية أكتوبر الجاري

الاثنين 1439/1/26 هـ الموافق 2017/10/16 م واس
  • Share on Google+

الرياض 26 محرم 1439هـ الموافق 16 أكتوبر 2017م واس
تنطلق في الرياض يوم 29 من شهر أكتوبر الجاري ورشة عمل تحت عنوان (فرص التخصيص في الخطوط الحديدية) وذلك برعاية معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام الدكتور نبيل بن محمد العامودي.
وتهدف الورشة إلى عرض الفرص الاستثمارية المتعلقة بهذه الصناعة المهمة على القطاع الخاص محلياً ودولياً.
وأكد معالي رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح أن الهيئة بصفتها جهة تنظيمية لمختلف قطاعات النقل، معنية بالكامل بإعادة تقديم قطاع الخطوط الحديدية للمستثمرين في الداخل والخارج، مبيناً أن مشروع الخطوط الحديدية منذ أن وضع لبنته الأولى الملك عبدالعزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ بدءًا من العام 1945م، ثم جاء افتتاح خط الرياض ـ الدمام 1951م، تلا ذلك تأسيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية في عام 1966م، واستمرت خطط التنمية ومعها برزت الحاجة إلى افتتاح الميناء الجاف بمدينة الرياض في العام 1981م، ويأتي اليوم دور القطاع الخاص للنهوض بهذه الصناعة التي تحفل بفرص استثمارية هائلة، كما تحظى بفرص مثالية لتوطين الوظائف وما يتعلق بالخطوط الحديدية من صناعة مهمة بشكل عام، وبما يحقق رؤية المملكة 2030.
وأوضح الرميح أن تأسيس صندوق الاستثمارات العامة للشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) لتنفيذ وإدارة وتشغيل خط الشمال الذي يربط شمال المملكة بشرقها ووسطها في العام 2006م جاء ليجسد وعي الحكومة الرشيدة بالقيمة الاقتصادية العالية للخطوط الحديدية، وأهميتها لاستكمال البنى التحتية التنموية الواجب وصولها إلى مختلف مناطق المملكة بما فيها شمال الوطن والمدن التي تقع على هذا المسار، فيما بين أن تشغيل خدمات خط نقل الفوسفات الخام من مناجم حزم الجلاميد في منطقة الحدود الشمالية إلى مناطق المعالجة والتصدير الخاصة بشركة معادن في مدينة رأس الخير التعدينية بدأ في العام 2011م ليكفل دعماً لوجستياً، ويعزز حضور النقل السككي كرافد مهم للاقتصاد الوطني.
وأضاف أن قطارات البوكسايت الناقلة للمادة الخام من مناجم البعثية في منطقة القصيم إلى مرافق المعالجة والتصدير في مدينة رأس الخير التعدينية قد انطلقت بكفاءة منذ العام 2014م.
وأكد معالي رئيس هيئة النقل العام على استمرار توالي الإنجازات في قطاع الخطوط الحديدية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، بفضل الدعم اللامحدود للحكومة الرشيدة، حيث جاء قرار مجلس الوزراء بأن تكون الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) المالكة للبنى التحتية لمشروعات النقل للخطوط الحديدية بين مدن المملكة، وما تلاه من إنجاز تمثل في اكتمال مشروع ربط مدينة وعد الشمال بخط الشمال خلال العام الجاري 2017م، كما أطلقت (سار) المرحلة الأولى من قطار الركاب الذي يربط الرياض بالقصيم مرورًا بالمجمعة في فبراير من العام الجاري 2017م.
من جانبه، بين نائب رئيس الهيئة للقطاع السككي المهندس محمد الشبرمي أن الهيئة تعتزم من خلال هذه الورشة طرح الفرص الاستثمارية لمختلف الجهات المعنية بالخصخصة في قطاع الخطوط الحديدية، مبيناً أن عدد المسافرين مع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية أكثر من 000ر300ر1 (مليون وثلاثمائة ألف) مسافر حتى نهاية العام المنصرم.
كما بين الشبرمي أن قطاع الشحن السككي يحقق أرقاماً اقتصادية كبيرة على المستوى الإقليمي، حيث يتكفل بنقل حاويات يتجاوز عددها 000ر670 حاوية، كما أشار إلى أن كميات المعادن المنقولة، مثل الفوسفات والبوكسايت تجاوز مجموعها 26 مليون طن حتى عام 2017م.
الجدير بالذكر فإن هيئة النقل العام قد خصصت الإيميل : Privatization@pta.gov.sa ، لاستقبال طلبات المستثمرين الراغبين في الحضور، وإتاحة فرصة التسجيل لهم لحضور هذه الورشة في الرياض، سواء من داخل المملكة أو خارجها.
// انتهى //
20:21ت م