عام / النائب العام: مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث خطوة تاريخية لحفظ السنة النبوية

الخميس 1439/1/29 هـ الموافق 2017/10/19 م واس
  • Share on Google+

الرياض 29 محرم 1439 هـ الموافق 19 أكتوبر 2017 م واس
أكد معالي النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب أن أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي الشريف في المدينة المنورة وتكوين مجلس علمي له يضم صفوة من علماء الحديث الشريف في العالم؛ خطوة تاريخية لجمع كلمة علماء المسلمين وإعلاء مكانة وحفظ السنة النبوية الشريفة.
وأبان معاليه في تصريح صحفي اليوم أن هذا الاهتمام الكريم والعناية المخلصة لسنة رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وما في ذلك من نشر للخير والبر وهداية الإسلام؛ إنما هو امتداد لنهج الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود «رحمه الله» وأبنائه الملوك الكرام من بعده والذين عملوا جاهدين على تعظيم كتاب الله وتحكيمه وعلى خدمة السنة المطهرة بهذه العناية البالغة والتي توجت بهذا الأمر الكريم.
وأضاف معاليه أن من أهداف إنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث الشريف ، هو كشف المفاهيم المكذوبة عن الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال دراسة وتمحيص وتصحيح هذه المفاهيم على يدي جمع من العلماء البارزين، ونبذ ما يفترى عليه -صلى الله عليه وسلم- من أكاذيب وتلفيق لأحاديث باطلة ومنكرة وضعيفة، مشيرا بأن المجمع سيسهم في نشر الفكر المعتدل في أوساط الشباب وتحصينهم من الغلو والأفكار المتطرفة، وتصحيح صورة الإسلام ونشر تعاليم الدين الصحيح كما سيكون له دور في إحياء السنة النبوية الشريفة والدفاع عنها أمام هجمات الأعداء، وسيعزز من دور المملكة في ريادة العالم الاسلامي.
ودعا معالي الشيخ المعجب المولى جل وعلا أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله - على ما قدماه لخدمة للاسلام والمسلمين خير الجزاء وأن يديم عزهما وتوفيقهما.
// انتهى //
19:34ت م