عام / أمير القصيم يرعى حفل جائزة الرس للأداء الحكومي المتميز الأربعاء المقبل

السبت 1439/2/29 هـ الموافق 2017/11/18 م واس
  • Share on Google+

الرس 29 صفر 1439 هـ الموافق 18 نوفمبر 2017 م واس
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم حفل جائزة الرس للأداء الحكومي المتميز ، يوم الأربعاء القادم في مركز الأمير سلطان الحضاري بالرس .
وتعد جائزة الرس فكرة رائدة لتطوير الفكر الإداري على الصعيدين الإجرائي والعملي، ولإضفاء هوية واحدة على مختلف المؤسسات والجهات الحكومية عنوانها الكفاءة والتميز.
وأكد محافظ الرس محمد بن عبد الله العساف ، أن الجائزة تهدف إلى تفعيل التنافس الإيجابي ونشر ثقافة التميز والإبداع بين أفراد ومؤسسات المجتمع، بما يحقق الرضا للمواطن من جهة ويرفع الأداء الحكومي من جهة أخرى، مشيراً إلى أن الرس هي المحافظة الأولى التي تطبق هذا الأسلوب التحفيزي للأداء الإداري الحكومي.
وثمَّن "العساف" الرعاية الكريمة لسمو أمير المنطقة والتي مثلت دافعاً كبيراً لفريق العمل والمشاركين بالجائزة لبذل مزيدٍ من الجهد، كما كان لها عظيم الأثر في نجاح وتحقيق مثل هذه المبادرة المتميّزة في خدمة العمل الحكومي في المحافظة خاصة ومنطقة القصيم عامة، موجهاً الشكر لسموه على جهوده الموفقة في خدمة المنطقة.
ومن جهته أوضح الأمين العامّ للجائزة الدكتور تركي المخلفي، أن الرسالة المرجوة من الجائزة تتمثل في التأكيد على ثقافة التميز، علاوة على التكريم اللائق لكل المتفوقين في محافظة الرس وفق تطلعات ولاة الأمر الذين يؤكدون دوماً على ضرورة إنجاز معاملات المواطنين وفق منظومات حكومية متكاملة، مشيراً إلى الجائزة تختلف عن غيرها في المضمون والرؤية، وتسعى لتكون متفردة ورائدة بالتطوير والتحسين.
وأضاف "المخلفي" إلى أن ترسيخ مبادئ العدالة والشفافية وتكافؤ الفرص داخل المؤسسات الحكومية، من ضمن قيم الجائزة، وتهدف إلى بناء إطار عملي لتحسين مستوى الخدمات المقدمة، والارتقاء بآليات ووسائل تقديم الخدمات في المؤسسات الحكومية، وإظهار المؤسسات المتميزة وتكريمها.
وأفاد "المخلفي" بأن الجائزة في دورتها الثانية تضم ثلاثة مجالات وهي: جائزة المؤسسة الحكومية المتميزة، وجائزة الخدمة الحكومية المتميزة، وجائزة الموظف الحكومي المتميز، حيث تم تصميم وبناء نماذج محلية لمجالات الجائزة الثلاثة اعتمادً على مبادئ الجودة والتميز المؤسسي، بالإضافة إلى أفضل الممارسات العالمية بطريقة علمية، بما يتناسب مع البيئة المحلية للمؤسسات الحكومية في المحافظة والتي تضمنت معايير وأسس منفردة لكل مجال من مجالات الجائزة الثلاثة.
وأشار "المخلفي" إلى أنه تم اعتماد أسلوب "الرادار" كمنهجية علمية للتقييم والتحقق من التميز في الدورة الثانية (1438هـ)، كما تم اعتماد عناصر أخرى للتقييم لإعطاء صورة أوضح وأدق ومنها (قياس رضا الموظفين – قياس رضا المستفيدين- المتسوق الخفي)، موضحاً أن عدد المؤسسات المشاركة في الدورة الثانية هو عشر مؤسسات حكومية، هي: إدارات التعليم والجوازات وإدارة المساجد والدعوة والإرشاد، وبلدية محافظة الرس، وفرع الزراعة، وفرع المياه، والكلية التقنية، وكلية العلوم الآداب، ومستشفى الرس العام، ومكتب العمل.
ورفع الراعي الرسمي للجائزة ضيف الله الصالحي الشكر لسمو أمير المنطقة على دعمه اللا محدود وتشجيعه لمثل هذه البرامج الحيوية، مؤكدًا أن رعاية الجائزة تأتي ضمن المسؤولية الاجتماعية التي تقع على عاتق رجال الأعمال في دعم الأنشطة وتحفيز المتميزين، وشحذ هممهم لتقديم أقصى ما يملكون مما يصب في مصلحة وطننا الغالي.مبيناً.أن انطلاق هذه الجائزة كشف عن نظرة واقعية لصنع التحدي بين الجهات وبث روح الحماس في مختلف المجالات حتى يظهر العمل بالصورة التي يأملها كل فرد، مما سيشكل حافزاً للجميع للظفر بهذه الجائزة، مشيراً إلى حرص منظمي الجائزة على التكريم اللائق لكل المتفوقين في محافظة الرس وفق تطلعات ولاة أمرنا الذين يؤكدون دوماً على أن " المواطن أولاً".
// انتهى //
18:14ت م