ثقافي / اختتام مؤتمر الوحدة الوطنية بجامعة الجوف

الخميس 1439/3/26 هـ الموافق 2017/12/14 م واس
  • Share on Google+

سكاكا 26 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 14 ديسمبر 2017 م واس
اختتمت جامعة الجوف اليوم مؤتمر الوحدة الوطنية الثاني بعنوان " دور المؤسسات التعليمية في تعزيز الوحدة الوطنية " الذي أقيم على مدى ثلاثة أيام بمركز الملك عبدالله الثقافي بمدينة سكاكا بمشاركة العديد من الأكاديميين والمختصين .
وتضمنت توصيات المؤتمر بضرورة تفعيل التنسيق بين كافة الجهات التعليمية العامة والخاصة بمختلف مستوياتها من خلال وضع مبادئ توجيهية وخطة عمل مشتركة وتدشين منصة موحدة لتكامل الجهود وتوحيدها، وأهمية رفد المناهج بالمزيد من قيم المواطنة من خلال وسائل سلوكية تطبيقية مناسبة للمراحل العمرية، وتقويم مضامين مقررات التعليم العام في ضوء مفاهيم الوحدة الوطنية .
كما أقرت التوصيات بضرورة العناية بالمناشط والفعاليات اللاصفية الهادفة، وكذلك الاستفادة من التجارب والمشاريع العلمية والعملية، إعداد وثيقة المؤسسات التعليمية للوحدة الوطنية، تنطلق بتشكيل لجنة خبراء ذات علاقة لوضع مشروع الوثيقة، وبلورتها بشكل مدروس ومن ثم رفعها لجهات الاختصاص للدراسة والاعتماد ، كما أكدت التوصيات على ضرورة اشتمال الخطط الاستراتيجية للجامعات على برامج دعم البحوث في موضوعات الوحدة الوطنية، واستحداث برامج دراسات عليا لإعداد كوادر قادرة على تنفيذ وتقويم آليات تعزيز الوحدة الوطنية، وإقامة المؤتمرات والندوات العلمية، وحث طلبة الدارسات العليا على تناول مواضيع الوحدة الوطنية في أبحاثهم، وتضمين الأنشطة ذات الطابع الجماعي والفردي، وإعداد دليل إرشادي عن الهوية الوطنية والخصوصية الثقافية .
وشهد المؤتمر العديد من أوراق العمل منها " اثر تعليم الفقه الإسلامي في تعزيز الوحدة، ودور خدمة المجتمع ، ومحددات تعزيز الوحدة في مناهج التعليم العام، ودور منظومة التعليم من خلال المقررات والأنشطة والألعاب التعليمية والمشاريع العلمية ".
كما صاحب المؤتمر معرضاً تضمن منجزات الجهات المشاركة تجاه مفهوم الوحدة الوطنية وخططها وبرامجها كإدارة تعليم الجوف، وجامعة الملك فيصل، ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ، وفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الجوف.
وفي الختام تم تكريم المشاركين والمشاركات في أعمال المؤتمر ، والمؤسسات الحكومية التي أسهمت في إنجاحه.
// انتهى //
22:48ت م