عام / صلاة الاستسقاء إضافة رابعة

الاثنين 1439/3/30 هـ الموافق 2017/12/18 م واس
  • Share on Google+

وفي محافظة جدة أدى المصلون اليوم، صلاة الاستسقاء في مصلى العيد الكبير ، حيث أم المصلين الشيخ ناصر بن علي المصعبي الذي حمد الله وأثنى على نعمه التي لاتُعد ولا تحصى وحذّر في خطبته من التمادي في الذنوب والمعاصي والظلم وأثرها السلبي على الفرد والمجتمع ، وأنها من أسباب منع نزول الغيث ونزع البركة من الأرض .
وقال : إن الله تعالى أمر عباده أن يلجؤوا إليه ويتضرعوا بين يديه ويدعوه رغباً ورهباً يُسبغ عليهم نعمه ليشكروه ويبتليهم ليتوبوا إليه ويستغفروه ، فيكشف ضرهم ويزيل همهم ويرحم ضعيفهم ويدر لهم الضرع ويسقي لهم الزرع ، فهذه من سنن الله تعالى في خلقه وحكمته في ملكه وأعظم ما يتقرب به المرء للغفور الرحيم كثرة التوبة والاستغفار .
وأوصى في ختام خطبته المصلين بتقوى الله حق تقاته والتقرب إليه بالتوبة النصوح والإلحاح في الدعاء والتقرب بالأعمال الصالحة ، والإكثار من الاستغفار وفضله ، وأنه سبب لنزول الغيث ، وأن يغيث الله البلاد والعباد .
كما أقيمت صلاة الاستسقاء في مختلف الأحياء والمراكز التابعة لمحافظة جدة.
وفي منطقة الباحة, ‏أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء في جامع الملك فهد بن عبدالعزيز بمدينة الباحة, يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة .
وأمّ المصلين فضيلة رئيس محكمة الاستيئناف بالمنطقة الشيخ عبدالله بن احمد القرني, الذي استهل خطبته بالتذكير بأهمية صلاة الاستسقاء تأسياً بالنبي محمد - صلى الله عليه وسلم - في إقامة سننه، وأوصى المصلين بتقوى الله وطاعته في السر والعلن وإخلاص العبادة له والتوبة الصادقة النصوح والتطهر من الذنوب والمعاصي بكثرة الاستغفار والإكثار من الصدقات .
وأكد الشيخ القرني, أن من أسباب انقطاع القطر كثرة ذنوب العباد وعدم الاستغفار والتوبة لله من هذه الذنوب، داعياً جموع المصلين إلى التضرع لله عز وجل بالدعاء والإلحاح في طلب المغفرة والتوبة لوجهه الكريم ، والتقرب إلى الله بالأعمال والعبادات الصالحة من العطف على الفقراء وصلة الأرحام وإصلاح ذات البين والتمسك بمنهج الوسطية والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف ومحاسبة النفس والتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة .
وأبتهل فضيلته في ختام خطبته بالدعاء لله عز وجل بأن ينزل علينا الغيث ولا يجعلنا من القانطين , وأن يجعله سقيا رحمة لا سقيا عذاب نافعاً غير ضار عاجلا غير آجل .
أدى الصلاة مع سمو أمير منطقة الباحة , وكيل إمارة الباحة المكلف عبدالله بن زيد الراجح ومدير شرطة المنطقة اللواء علي بن محمد آل هادي وعدد من المسؤلين بالمنطقة .
كما أقيمت صلاة الاستسقاء في جوامع ومساجد محافظات ومراكز المنطقة وفي جامعة الباحة وجميع مدارس المنطقة.
وأدى المصلون في محافظة الطائف صلاة الاستسقاء بجامع الملك فهد بالعزيزية يتقدمهم معالي محافظ الطائف سعد بن مقبل الميموني .
وأم المصلين الشيخ مسفر الخديدي الذي تحدث في خطبته عن فضل الاستسقاء ومشروعيته في حالة الجدب وتأخر نزول المطر، مؤكدا أن طاعة الله ومراقبته في كل صغيرة وكبيرة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والبعد عن الحسد والبغضاء والتفرق من أسباب نزول الغيث .
وأوصى فضيلة الشيخ الخديدي المصلين بتقوى الله عز وجل في السر والعلن والتمسك بكتابه الكريم وسنة نبييه محمد- صلى الله عليه وسلم - والإكثار من الدعاء والاستغفار والتماس ما يقرب من الله تعالى ويؤدي إلى صلاح العباد والبلاد.
ودعا المصلين إلى الإكثار من الاستغفار وترك الذنوب والمعاصي وإصلاح النفس والإخلاص في الدعاء.
كما أقيمت الصلاة في جامع خادم الحرمين في الحوية وبن معمر بالحلقة ، وبلال بن رباح بالحوية .
// يتبع //
09:04ت م