اجتماعي / مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة يشارك في معرض جدة الدولي للكتاب

الاثنين 1439/3/30 هـ الموافق 2017/12/18 م واس
  • Share on Google+

جده 30 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 18 ديسمبر 2017 م واس
يشارك مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة في فعاليات معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الثالثة "الكتاب حضارة بعرض أحدث الوسائل والاجهزة التي يوفرها لتعليم الأطفال وتقديم الرعاية الطبية لهم .
ويشرح جناح المركز للزوار البرامج التي تقدمها أقسامه المختلفة ومنها القسم التعليمي الذي يهدف إلى الرفع من امكانيات الطفل وتمكينه من التعامل مع احتياجاته في الحياة بشكل عام، حيث يضم القسم مرحتلي الابتدائي والتمهيدي ويشتمل على فصول تعليمية مجهزة بأحدث الوسائل الترفيهية ومعمل للحاسب الآلي ومكتبة مخصصة للأطفال وتعليم القرآن الكريم وأخصائيين نفسيين وأنشطة وفعاليات أخرى .
ويبرز الجناح دور القسم الطبي بالمركز، الذي يتم من خلاله تقييم حالة الطفل من الجوانب التأهيلية وتحديد البرنامج المناسب لحالته، ويشتمل على وحدة العلاج الطبيعي ووحدة النطق واللغة ووحدة الخدمة الاجتماعية وورشة الجبائر وعيادات الأنسان والعظام ، ويوفر القسم العلاج الطبيعي ويقدم علاجاً مستمراً للأطفال الذين يعانون من صعوبات في قدراتهم العضلية ونطاق الحركة ونوعيتها وفي النمو الحركي والعضلي، من خلال العلاج بالماء وعلاج فردي وجماعي وركوب الخيل .
وأوضح مدير مركز الملك عبدالله لرعاية الأطفال المعوقين بجدة الدكتور زهير ميمني أن المركز يشارك لأول مرة في معرض الكتاب في جدة، من خلال جناح يقدم فكرة للزوار عن طبيعة عمل المركز ودوره في خدمة الأطفال المعوقين، مستعرضاً البرامج الحديثة في المركز ومنها برنامج البدلة الفضائية الذي يهدف إلى تقوية عضلات الأطفال باستخدام سترة خاصة بذلك، وبرامج للغوض والسباحة وركوب الخيل، وقسم للاجهزة التعويضية .
وأشار إلى أن أغلب معروضات الجناح يتم صناعتها داخل المركز، مفيداً أن القسم التعليمي يضم حوالي ٤٠ موظفاً ومعلماً ومعلمة وجميعهم من السعوديين، وكذلك العلاج الطبيعي وجميعهم من أبناء المملكة، حيث يحرص المركز على سعودة الوظائف خاصة الوظائف الإخصائية،مبيناً أن المركز يعمل على دمج طلابه مع طلاب التعليم وبمتابعة مستمرة من المركز ويتم توفير وتهيأت كل ما يحتاج الطلاب خلال داستهم، إضافة إلى دعوة المدرسين المسئولين عن الفصول التي سيتم دمج أطفال المركز فيها للحضور للمركز والتدريب طرق التعامل معهم .
وأكد الدكتور ميمني أن المركز يتعاون مع عدد من الإدارات خاصة في التعليم، اضافة إلى وجود متطوعين من وزارة الصحة وأطباء واستشاريين يقومون بإجراء عمليات جراحية لمن يحتاج من أطفال المركز وذلك بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، منوهاً باهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ورعايته لأطفال الجمعية وتحفيز الجهات الخاصة لتعليم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وهو ما نتج عنه زيادة في عدد المراكز في مدينة جدة تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة .
// انتهى //
18:53ت م