عام / المنظمة الدولية للهجرة : عدد العائدين إلى مناطقهم الأصلية في العراق يتجاوز عدد النازحين

السبت 1439/4/26 هـ الموافق 2018/01/13 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 25 ربيع الاخر 1439 الموافق 12 يناير 2018 م واس
كشفت المنظمة الدولية للهجرة أن العائدين إلى مناطقهم الأصلية في العراق يتجاوز عدد النازحين منها وذلك لأول مرة منذ بداية الأزمة العراقية في نهاية العام 2013م.
وأوضحت المنظمة في بيان صحفي اليوم أنه على مدى السنوات الأربع الماضية، تأثر العراق كثيرًا بسبب الصراع مع تنظيم داعش، مما أدى إلى تشريد ما يقرب من ستة ملايين شخص.
وأظهرت بيانات المنظمة أن أكثر من ثلاثة ملايين شخص، عادوا إلى مناطقهم الأصلية بحلول نهاية العام الماضي، منذ إعلان العراق الانتصار على داعش في 9 ديسمبر 2017؛ في حين لا يزال هناك أكثر من مليونين ونصف المليون مشرد.
وعاد ما يقرب من 86 % من العراقيين المشردين داخلياً إلى مناطقهم الأصلية عقب تحسن الوضع الأمني فيها بعد تحريرها، وبشكل رئيسي محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين، وهي المحافظات الأكثر تضررًا من احتلال داعش.
ولا يزال مركزا الإيواء في حاج علي وقيارة، اللذان أنشأتهما المنظمة الدولية للهجرة، يأويان أكثر من 71 ألف شخص من المشردين داخليًا, ويتلقى المشردون مجموعات الإغاثة والخدمات الطبية والدعم النفسي-الاجتماعي من المنظمة، إضافة إلى مجموعة متنوعة من الخدمات الأخرى المقدمة من شركاء إنسانيين آخرين.
وأوضح رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق جيرارد وايت، أن العراقيين الذين ما زالوا مشردين هم من أكثر الفئات ضعفًا، حيث أنهم يواجهون عقبات في طريق العودة، إضافة إلى الأضرار والتدمير الواقع على منازلهم وعلى البنية التحتية المحلية، إلى جانب القيود المالية وغيرها.
// انتهى //
01:23ت م