اقتصادي / وزير الطاقة الأذربيجاني يزور الهيئة الملكية بالجبيل ويطلع على تجربتها الصناعية والتنموية

الأحد 1439/4/27 هـ الموافق 2018/01/14 م واس
  • Share on Google+

الجبيل 27 ربيع الآخر 1439 هـ الموافق 14 يناير 2018 م واس
التقى رئيس الهيئة الملكية للجبيل و ينبع المكلف الدكتور مصلح بن حامد العتيبي اليوم، بمعالي وزير الطاقة الأذربيجاني بارفيز أوقتاي شهبازوف و عدد من المسؤولين الأذربيجانيين، بحضور عدد من كبار مسؤولي الهيئة الملكية في مركز الزوار بالهيئة الملكية بالجبيل، حيث ترمي الزيارة إلى اطلاع معاليه على النهضة الصناعية للمملكة من خلال جولة للمنشآت الحيوية الصناعية في المنطقة .
و في بداية اللقاء رحب الدكتور العتيبي بالضيوف، واطلع معاليه و الوفد المرافق له على أبرز عوامل النجاح في مشروعات الهيئة الملكية من خلال عرض مرئي لفيلم يجسد الجهد المبذول في قصة إنشاء مدينتي الجبيل و ينبع الصناعيتين، حيث أطلع الوزير الأذربيجاني على الدور الأساسي الذي قامت به الهيئة الملكية كهيئة فريدة من نوعها على مستوى العالم لتتولى مسؤوليات إنشاء و تشغيل و إدارة التجهيزات الأساسية لمدن الهيئة الملكية و كان لها الدور الرئيس بفضل الله في مواكبة التطور و تشييد المرافق و الخدمات الأساسية المتكاملة .
و خلال اللقاء تبودلت الأحاديث الودية و العلاقة التي تربط البلدين، فيما نوه الدكتور العتيبي باهتمام المملكة بالصناعات البتروكيماوية والتحويلية، و ما توفره حكومة الرشيدة، من دعم و تسهيلات للمستثمرين في المدن الصناعية التابعة للهيئة الملكية .
تلا ذلك جولة على أجنحة معرض مركز الزوار ، تعرّف من خلالها معالي الوزير الاذربيجاني على أبرز مقومات النجاح في مدينة الجبيل الصناعية كأهمية المنطقة و الموقع الجغرافي للمدينة و تنوع الصناعات الموجودة فيها و البنية التحتية المتميزة و الرائدة و الآلية النموذجية لتخطيط الأحياء السكانية بالمدينة و ما تحتويه من نهضة عمرانية ذات طابع عصري جذاب و عملي في آن واحد .
كما اطلع معاليه على شرح مفصل لنموذج للمركز الاقتصادي بالجبيل الصناعية و ما يحتويه من مراكز و مفاصل للحياة الصناعية و التعليمة و التجارية فضلاً عن تصميمه الجذاب الذي يحاكي اللمسة العصرية في مجال الهندسة المعمارية و موقعه المميزة ذو الواجهة البحرية و ما يحتويه من تقدم و تطور في كافة التصاميم و الخدمات المقدمة.
عقب ذلك قدم عرض من شركة صدارة للكيميائيات و شركة أرامكو توتال للتكرير و البتروكيماويات ساتورب تعريفي بهما كإحدى الشركات الصناعية العاملة بمدن الهيئة الملكية .
// انتهى //
16:36ت م