عام / وزير الخدمة المدنية : نسعى لمواكبة المرحلة النهضوية التي تمر بها المملكة من خلال تطوير وتحديث اللوائح وأتمتة خدمات الوزارة

الثلاثاء 1439/5/6 هـ الموافق 2018/01/23 م واس
  • Share on Google+

الرياض 06 جمادى الأولى 1439 هـ الموافق 23 يناير 2018 م واس
أوضح معالي وزير الخدمة المدنية الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان أن الاستراتيجية المستقبلية لوزارة الخدمة المدنية تعتمد على عدة مرتكزات ومحاور أساسية في برنامج التحول الوطني 2020، حيث تسعى الوزارة من خلالها إلى مواكبة المرحلة الحالية والإستعداد للمرحلة المستقبلية متمثلةً بمشروع خطط الإصلاح الإداري والاستثمار الأمثل في الكوادر البشرية المتميزة وتطويرها والعمل على تحسين وتطوير بيئة عملها، بالتعاون مع معظم الجهات الحكومية من تحديث وتطوير اللوائح التنفيذية لنظام الخدمة المدنية, بهدف مواكبة متطلبات المرحلة الحاليّه والاستعداد للمرحله المستقبليه.
وأشار معاليه إلى أن هذا المشروع الذي يعمل عليه 13 فريق عمل مكونا من معظم الأجهزة الحكومية بالإضافة إلى العديد من الأكاديميين وأصحاب الاختصاص والخبرة سيمنح الجهات الحكومية المشاركة الحقيقية لأول مرة في إعادة صياغة اللوائح التنفيذية وتطويرها، مؤكداً أن هذا المشروع يتعدى مسؤولية وزارة الخدمة المدنية وحدها، فهو مشروع وطني مهم وحسّاس جداً ويجب أن تشارك فيه كافة الجهات للعمل على إعداده وتحسينه وتنفيذه.
وبين معاليه أن وزارة الخدمة المدنية تسعى إلى تمكين الجهات الحكومية المختلفة من إدارة مواردها البشرية وفق استراتيجيات عمل كل جهة وذلك لتمكينها من مراعاة تطوير وتحفيز الكوادر البشرية المؤهلة واستقطاب الكوادر المؤهلة علمياً ومهنياً في مجالات التخصصات المناسبة لها مما ينعكس إيجابياً على مستوى ورفع كفاءة أداء الجهة والاستغلال الأمثل لمواردها البشرية .
ولفت الانتباه إلى أن الوزارة تطمح وتسعى إلى أتمتة معظم خدماتها التي تقدمها سواء للجهات الحكومية أو للموظف العام وهو الأمر الذي يتوجب أن يسبقه تطوير ومراجعة اللوائح والأنظمة وإعادة هندسة الإجراءات القائمة, مبيناً أن مشاريع التطوير والتحديث التي تعكف عليها الوزارة ستتضح نتائجها على أرض الواقع بمشيئة الله قبل نهاية العام الحالي 2018م.
وقال معاليه في ختام تصريحه : نسعى إلى أتمتة كافة الإجراءات في وزارة الخدمة المدنية آملين أن نصل إلى مرحلة عمل إلكتروني شامل لنتجاوز من خلاله مرحلة العمل الورقي بما يتوافق مع توجهات القيادة الرشيدة - أيدها الله - وتماشياً مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 نحو التحول الرقمي وتعزيز مفهوم الحكومة الإلكترونية.
// انتهى //
19:12ت م