عام / محافظ الخفجي يدشن مشروع مبنى غرفة الشرقية في المحافظة

الأربعاء 1439/5/28 هـ الموافق 2018/02/14 م واس
  • Share on Google+

الخفجي 28 جمادى الأولى 1439 هـ الموافق 14 فبراير 2018 م واس
دشن محافظ الخفجي محمد بن سلطان الهزاع اليوم، مشروع مبنى غرفة الشرقية فرع الخفجي الواقع بمخطط الدوائر الحكومية على طريق الملك فيصل بن عبدالعزيز، بحضور رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبد الرحمن بن صالح العطيشان، وعددًا من أعضاء مجلس إدارة الغرفة, وأعضاء مجلس أعمال الخفجي, وأمين عام الغرفة عبد الرحمن بن عبد الله الوابل.
ونوه المحافظ بالجهود التي تبذلها غرفة الشرقية لدعم قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية عموماً ومحافظة الخفجي على وجه الخصوص، متطلعاً إلى أن يشكل المبنى الجديد بخدماته وتجهيزاته انطلاقة جديدة في سبيل دعم الخدمات المقدمة للمستثمرين وتقديم خدمات الدعم الاستشاري والتنموي لقطاع الأعمال.
من جانبه ثمن العطيشان الدعم الذي تبذله محافظة الخفجي لأعمال الفرع، مشيراً إلى أن مبنى غرفة الشرقية بالخفجي جاء بهدف رفع مستوى الخدمة الموجهة للمشتركين في المحافظة، وليكمل مسيرة الغرفة في توسيع نطاقها الجغرافي لأجل التيسير على مشتركيها في مختلف محافظات المنطقة.
وعدَّ المبنى الجديد للغرفة بمثابة فرصة حقيقية في سبيل دعم قطاع الأعمال بالمحافظة والمشتركين وتطوير الخدمات المقدمة لهم، مؤكدًا استعداد غرفة الشرقية الدائم لدعم المبادرات الاقتصادية التي يتبناها قطاع الاعمال في محافظة الخفجي.
وأكد أن غرفة الشرقية تولي عناية فائقة بمشتركيها في مختلف فروعها، ودائمًا ما تسعى لأن تكون أكثر فاعلية في تقديم خدماتها، لما تحمله الفروع من آفاق عمل ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، متمنيًا أن يُلبي الفرع الجديد الذي يقع على مساحة 3000 متر مربع، تطلعات المشتركين في المحافظة، التي تعد شريانًا حيويًا يربط دول مجلس التعاون الخليجي وشريانًا اقتصاديًا لا ينضب من الحركة.
وأبان العطيشان أن وجود مبنى متكامل الخدمات لغرفة الشرقية بالخفجي من شأنه أن يخدم القطاع الاقتصادي على الوجه الذي يتناسب مع التحولات الاقتصادية الكبرى التي تمر بها المملكة، فضلاُ عن أنه سيُسهم في تسهيل الخدمات المقدمة لرجال الأعمال، ويُحقق آمال وتطلعات مشتركي الغرفة في محافظة الخفجي ويُضفي على الحركة الاقتصادية بالمحافظة مزيدًا من الاجواء الإيجابية، مشيرًا إلى أن افتتاح المبنى الجديد يعكس مدى التطور الذي يشهده أداء الغرفة وتوسعها في المنطقة الشرقية، ويعكس في الوقت نفسه حالة النمو والتطور لدى مؤسسات القطاع الخاص في المنطقة.
// انتهى //
16:23ت م