عام / المغرب تستضيف اجتماعاً لبحث التحديات المشتركة التي تواجه دول منطقة البحر الأبيض المتوسط

الأربعاء 1439/5/28 هـ الموافق 2018/02/14 م واس
  • Share on Google+

الرباط 28 جمادى الأولى 1439 هـ الموافق 14 فبراير 2018 م واس
استضافت العاصمة المغربية الرباط اليوم، اجتماعاً للجنة تعزيز جودة الحياة والتبادل بين المجتمعات المدنية والثقافة التابعة للاتحاد من أجل المتوسط، بعنوان " ترسيخ قيم التسامح والحوار بين الثقافات من أجل محاربة التطرف والإرهاب"، بمشاركة ممثلون عن المغرب والجزائر ومصر والأردن إلى جانب ممثلين عن النمسا وبلجيكا وبلغاريا وفرنسا وإيطاليا وممثل عن البرلمان الأوروبي.
وركّز الاجتماع حول بحث التحديات المشتركة التي تواجه دول منطقة البحر الأبيض المتوسط وخاصة تحدي الإرهاب والتطرف، والسبل الكفيلة بمواجهته.
وأكد رئيس لجنة تعزيز جودة الحياة والتبادل بين المجتمعات المدنية والثقافة التابعة للاتحاد من أجل المتوسط محمد حويط، أن التسامح والحوار الثقافي يعدان قاعدة انطلاق وتعبئة في مواجهة الفكر المتطرف والإرهاب الذي بات ظاهرة مقلقة في العالم المعاصر.
وعد حويط، أن الاجتماع يهدف إلى تجديد الحوار في أفق تعزيز وترسيخ قيم التسامح والحوار الهادئ حول انشغال جماعي يتمثل في كيفية مواجهة الإرهاب وفهم أسسه.
// انتهى //
22:39ت م