عام / خادم الحرمين الشريفين يؤكد في اتصالين بأسرتي شهيدي الواجب العتيبي والتركي أن المملكة ستتصدى بحزم لكل من يعتدي على استقرارها وأمنها

Sunday 1438/10/15 - 2017/07/09
  • Share on Google+

جدة 15 شوال 1438 هـ الموافق 09 يوليه 2017 م واس
أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - اتصالين هاتفيين بوالد وكيل رقيب عادل بن فالح بن عايد العتيبي، وبوالد العريف عبدالله تريكي التركي اللذيّن استشهدا إثر تعرض دوريتي أمن أثناء تنفيذ مهامها لحفظ الأمن، بحي المسورة بمحافظة القطيف، لاعتداءين إرهابيين بواسطة مقذوفين متفجرين.
وقدم الملك المفدى تعازيه لأسرتي الشهيدين، سائلاً الله أن يسكنهما فسيح جناته وأن يتقبلهما مع الشهداء ويلهم أهلهما وذويهما الصبر والسلوان.
وأكد خادم الحرمين الشريفين لذوي الشهيدين أن الجهات الأمنية في المملكة تتصدى بحزم لكل من يعتدي على استقرار الوطن وأمن المواطنين، وسيحاسب كل من يحاول العبث بأمن واستقرار المملكة.
وقد أعربت أسرتا الشهيدين عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على اللفتة الكريمة غير المستغربة منه - حفظه الله - والتي كان لها الأثر الكبير في تخفيف مصابهم، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ هذا الوطن الغالي تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.
// انتهى //
06:10ت م