تقرير / الخنجر النجراني " الجنبية " .. موروث تراثي وزينة للبس الرجالي في الأعياد والمناسبات

الخميس 1438/12/9 هـ الموافق 2017/08/31 م واس
  • Share on Google+

نجران 09 ذو الحجة 1438هـ الموافق 31 أغسطس 2017م واس
إعداد وتصوير: عبدالمحسن سعيد زباره
يحرص أغلب أهالي وزوار منطقة نجران على اقتناء الخنجر النجراني "الجنبية" ، خلال مواسم الأعياد والاحتفالات والمناسبات العامة والخاصة ، لما تمثله من تجمُل وزينة للرجل في المناسبات بالمنطقة والمحافظات التابعة .
ويعد سوق الجنابي بحي أبا السعود بنجران أشهر الأسواق المحلية التي تلبي احتياجات المتسوقين الراغبين في اقتناء الجنبية أو تقديمها هدية للأصدقاء والأقارب، حيث يضم العديد من المحلات التي تعرض أنواع متعددة من الجنابي حسب النوع والصناعة والجودة، وتتفاوت أسعارها لتصل قيمة بعضها لأكثر من 100 ألف ريال، وأقلها سعراً يصل لـ"200"ريال، بحسب صناعتها وجودتها وقدمها .
وفي جولة لـ(واس) في سوق الجنابي بنجران الذي يشهد أقبالاً كبيراً من الأهالي والزوار هذه الأيام مع موسم حج هذا العام وحلول عيد الأضحى المبارك، أكد البائع صالح محمد، أن السوق يشهد مبيعات جيدة خلال مواسم الأعياد والمناسبات لحرص أغلب الرجال بالمنطقة على اقتناء الجنبية للكبار والصغار، كما يحرصون على صيانة الجنابي وتجديدها للحفاظ على جمالها ورونقها عبر زيارتهم السوق وقضاء ما يحتاجونه لها من فضة وملبوسات جلدية .
وبين المواطن أحمد الصقور، أنه جاء لسوق الجنابي لشراء جنبيتين لأبنائه الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات و4 سنوات ،لارتدائها في عيد الأضحى المبارك، وحضورهم مناسبات الزواج بالعائلة، حيث كلفته الواحدة مبلغ 100 ريال ،مؤكداً على حرص أغلب الأهالي بالمنطقة على اقتناء الجنبية لما تمثله من موروث ثقافي وتاريخي بنجران منذ القدم ولا زال إلى اليوم مدعاة للفخر والاعتزاز عبر توارث الأجيال للجنبية النجرانية .
//انتهى//
13:31ت م