تقرير / تهيئة ذوي الاحتياجات الخاصة في جازان للاندماج بالمدرسة والمجتمع

الاثنين 1439/3/16 هـ الموافق 2017/12/04 م واس
  • Share on Google+

جيزان 16 ربيع الأول 1439هـ الموافق 04 ديسمبر 2017م واس
إعداد : عثمان حنكيش تصوير : حسين رقواني
تسعى إدارة التربية الخاصة التابعة للإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان لتهيئة الميدان التربوي في جازان من الناحية المهنية لتنفيذ مرحلة التعليم الشامل من خلال تدريب العاملين ليتمكن أكثر من 1500 طالب وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة للاندماج الكلي في مكان الصف الدراسي أولا ثم المدرسة ثانيًا فالمجتمع ثالثًا وذلك بما تعنيه كلمة الاندماج الكلي .
وتقدم الإدارة خدماتها التعليمية والتربوية لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال 41 برنامجًا في مسار العوق الفكري، و 18 برنامجًا في العوق البصري، و 17 برنامجًا في العوق السمعي، و 6 برامج لضعاف السمع إلى جانب 7 برامج للتوحد، و 68 برنامجًا في صعوبات التعلم، و 3 برامج في فرط الحركة وتشتت الانتباه وبرنامج يسير .
وشهد تاريخ التربية الخاصة بجازان مجموعة من المتغيرات في تقديم الخدمات عبر مراحل انتقالية بدأت من خلال مرحلة المعاهد الخاصة التي كانت تسمى معاهد التربية الخاصة حسب نوع العوق , فيما تبعها مرحلة افتتاح معهد الأمل للصم للبنين عام 1413هـ , مع السكن الخاص للطلاب والذي كان يخدم محافظات منطقة جازان , فيما شهد العام التالي 1414هـ افتتاح معهد التربية الفكرية لخدمة طلاب التربية الفكرية للبنين حيث كان يقدم خدماته للطلاب من ذوي العوق الفكري بكافة المحافظات, فيما شهد العام 1422هـ افتتاح معهد الأمل والنور للبنات , لخدمة الطالبات ذوي العوق السمعي والمكفوفين , حيث اتسمت تلك المرحلة ببعدها عن مفهوم الدمج .
وحظيت مراحل التربية الخاصة بتعليم جازان بتطور مستمر بهدف تلافي السلبيات من خلال مرحلة الدمج من الدرجة الثانية لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة , وذلك عبر تقديم الخدمات في فصول خاصة داخل مدارس التعليم العام التي بدأت بافتتاح أول برنامج عام 1418هـ للمكفوفين في مدرسة طارق بن زياد , فيما جرى التوسع في افتتاح البرامج لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة في مدارس قريبه من مناطق سكنهم , حيث وصل عدد البرامج عام 1421هـ إلى أربعة برامج تخدم الصم والمكفوفين والتربية الفكرية , فيما تطورت تلك البرامج المتخصصة حتى وصلت عام 1437هـ إلى 63 برنامجًا تخدم جميع فئات ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى ذوي الإعاقات الصحية والجسمية داخل فصول التعليم العام , فضلا عن العديد من مراكز الخدمات المساندة للتربية الخاصة والتي تقدم خدمات متميزة لدعم جميع برامج التربية الخاصة .
واستعرض مدير إدارة التربية الخاصة بتعليم جازان توفيق بن طاهر علاقي ل"واس" , أهداف الإدارة التي تنطلق من الرؤية الشاملة لوزارة التعليم في تقديم الخدمات التربوية والتعليمية لذوي الاحتياجات التربوية الخاصة وفق منظومة التعليم العام أو ضمن برامج خاصة , من خلال التخطيط والتطوير ووضع الأسس لتعليم ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة من خلال ما نملكه من خبرات وإمكانات وبما يتلائم مع نظرة الوزارة المستقبلية.
// يتبع //
13:31ت م

 

تقرير / تهيئة ذوي الاحتياجات الخاصة في جازان للاندماج بالمدرسة والمجتمع / إضافة أولى واخيرة
وأفاد أن إدارة التربية الخاصة بتعليم جازان تعمل حاليا على تهيئة الميدان التربوي لاستقبال مرحلة التعليم الشامل والمدرسة الشاملة والتي تقديم جميع خدمات التربية الخاصة للطالب داخل فصل التعليم العام بغض النظر عن ما يعاني منه , لتكون المدرسة قادرة علي خدمة جميع الطلاب في الصفوف العادية للتعليم العام , مؤكدا أن هذا التوجه هو أحدث نموذج في العالم لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة متمنيا أن يتم تحقيق ذلك قريبا إن شاء الله تعالى على أرض الواقع .
وتجول مراسل "واس" في معهد التربية الفكرية بإسكان الملك عبدالله بن عبدالعزيز التنموي بمحافظة أحد المسارحة, وهو واحد من المعاهد التي تقدم خدماتها لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة , حيث استعرض مدير المعهد أحمد قحل , الخدمات التربوية والتأهيلية التي يجدها طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالمعهد من خلال كادر تعليمي وتربوي متخصص , يملك قدرات متميزة للتعامل مع الطلاب.
ولفت النظر إلى دور المعهد المتميز في نشر التوعية وتعريف المجتمع المحلي بأهمية منح ذوي الاحتياجات الخاصة كافة الحقوق في التعليم والتأهيل واحترام الخصوصية والحماية الاجتماعية وعدم التعرض للقسوة والاندماج مع المجتمع والمشاركة في الحياة , وذلك انطلاقا من رسالة المعهد التي تعزز الشراكة المجتمعية لخدمة طلابه وتحقيق أهدافه وخاصة وأن الأسرة شريك أساسي في نجاح العملية التربوية والتعليمة لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة .
ويظهر للعيان مدى انسجام المعلمين داخل المعهد , معززًا ذلك لتخصصهم ومساهما في تقديم خدمات تعليمية وتربوية متميزة لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في مراحل التعليم العام التي يضمها المعهد , وفي كافة التخصصات ومن خلال أركان وتقسيمات فصلية تواكب الترتيب العالمي المتخصص في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة , فيما تتعامل العيادة الطبية بالمعهد مع الحالات الطارئة بتقديم الإسعافات الأولية لإصابات اليوم الدراسي .
ويُعد قسم القياس والتشخيص واحدًا من أبرز أقسام معهد التربية الفكرية بأحد المسارحة , حيث يقم خدماته للحالات المستجدة المقدمة من أولياء الأمور أو الحالات التي يتم تحويلها من مراكز أو مستشفيات , ويضم العديد من آليات القياس والتشخيص المتخصصة التي من أبرزها مقياس ستانفورد بينيه " الصورة الخامسة " الذي يعد من أشهر اختبارات الذكاء إلى جانب مقياس بيب ثري لتقييم وتشخيص الأطفال من ذوي اضطراب التوحد .
ويضم المعهد العديد من المرافق الخدمية من صالات للألعاب وقاعات تدريب , فيما يشرع معهد التربية الفكرية أبوابه لاستقبال الزائرين من طلاب مدارس التعليم العام وأفراد المجتمع لزيارات المعارض المتخصصة التي تسعى للتعريف بخدمات المعهد وقدرات طلابه من ذوي الاحتياجات الخاصة .
// انتهى //
13:31ت م