تقرير / شباب حقل يبدعون في رياضتي الغوص والصيد

الجمعة 1439/4/18 هـ الموافق 2018/01/05 م واس
  • Share on Google+

تبوك 18 ربيع الآخر 1439 هـ الموافق 05 يناير 2018 م واس
إعداد : محمد آل فيه
يبدع شباب محافظة حقل مع تفاوت أعمارهم في رياضتي الغوص والصيد التي تعتمد على المرونة والمهارة العالية، وذلك نظير ارتباطهم الكلي بالبحر الذي يسكن أعماقهم، ويشكل عنصرا أساسيا في نشأتهم .
وفي جولة لوكالة الأنباء السعودية على شواطئ محافظة حقل لفت النظر إبداع شباب المحافظة وتمكنهم من هذه الرياضات البحرية بمستويات عالية رغم حداثة سن البعض منهم , واستمتاعهم الكبير بالبحر الذي يمتاز بتنوع إحيائي أسهم في جعله وجهة مثالية لمحبي رياضة الغوص بمختلف خبراتهم.
وتعد محافظة حقل المتنزه الدائم لأهالي منطقة تبوك لما تمتاز به من أجواء لطيفة ومعتدلة على مدار العام يوجد العديد من الشواطئ الجاذبة والمميزة كشاطئ "بئر الماشي" الذي يقبع على شكل هلالي يحده من الشمال لسان صغير يضيق باتجاه الجنوب لاقتراب الجبال من البحر.
وتتألف أرضه من تربة خشنة من الرمال والحصى ومياه متدرجة الأعماق , كما يبرز شاطئ "السلطانية" بين شواطئ حقل ، لاسيما بشكله الهلالي، وإمكانية ممارسة السباحة فيه، لصفاء مائه ونقائها، وتدرج عمق المياه به حتى مسافة 15 مترًا.
وفي الجنوب من حقل يقع شاطئ "الشريح" وشاطئ "جزيرة الوصل"، وهما من المواقع السياحية البكر بالمحافظة ، ويتميزان بطبيعتهما الجميلة وأرضهما المستوية ويمكن ممارسة السباحة والرياضيات المائية المختلفة بهما، تزيدهما مجموعة من الشعاب المرجانية جمالاً، مما يجعلهما موقعين مثاليين لممارسة رياضة الغوص.
وفي حقل يقع شاطئ "أم عنم" الذي يعد المقصد الدائم للسياح، كونه من أقدم المتنزهات التي أقيمت على شواطئها, ويمتاز بزراعة أعداد كثيرة من النخيل وتوزيع المساحات المفتوحة عبر إنشاء ملاعب خاصة للأطفال ومظلات على امتداد الشاطئ وبعض المجسمات الجمالية، ويجد هذا المتنزه إقبالا شديداً من أبناء المحافظة والمتنزهين .
ومما يميز محافظة حقل ويزيدها فوق الجمال جمالاً وقوعها ضمن مدينة المستقبل مشروع "نيوم" الذي أعلن عنه سمو ولي العهد - حفظه الله - بما فيها من خصائص بيئية وبحرية , ومنتج للطاقة البديلة والشمسية التي تسهم في خدمة العالم أجمع , وشريان المنطقة السياحي تحقيقاً لرؤية 2030م .
// انتهى //
09:34ت م