ثقافي / وزير الشؤون الإسلامية: مسابقة الملك عبدالعزيز تؤكد عناية المملكة بالقرآن الكريم

الجمعة 1439/1/16 هـ الموافق 2017/10/06 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 16 محرم 1439 هـ الموافق 06 أكتوبر 2017 م واس
قال معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ : إنَّ اجتماع هؤلاء الشباب المثابرين في حفظ القرآن الكريم من مختلف دول العالم في المسجد الحرام يؤكد ما تبذله حكومة المملكة العربية السعودية في عنايتها بكتاب الله الكريم، وتشجيع حفظته، وتكريم أهله .
وأكد في تصريح بمناسبة التصفيات النهائية لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره التاسعة والثلاثين من المسجد الحرام, التي تنطلق غداً السبت, أنَّ المملكة دأبت منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز ــ طيب الله ثراه ــ على حماية العقول، وتحصين الأفكار بالتمسك بالقرآن الكريم، وتعليم الناشئة مصادر الشريعة، وبث روح التنافس بينهم في حفظ هذا القرآن العظيم، مشيراً إلى أنَّ إقامة المسابقة بين جنبات البيت العتيق يعكس العلاقة الوثيقة بين المسجد وتعليم القرآن الكريم، وأنَّ سلامة المنهج وصحة المعتقد تأتي من كتاب الله تعالى في بيت الله سبحانه وتعالى.
ومن جهة أخرى, تستمر التصفيات النهائية ثلاثة أيام، وتعقد خلال فترتين صباحية وأخرى مسائية، وتتولى لجنة تحكيم دولية الاستماع إلى المتسابقين وتقييمهم، وهم: الدكتور: أحمد بن علي السديس، عميد كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية، رئيساً للجنة التحكيم، وعضوية كل من: الدكتور عبدالله بن محمد الجارالله، الأستاذ في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، والشيخ محمود بن إمام حسين جادو، مدير المقارئ بوزارة الأوقاف في جمهورية مصر العربية، والدكتور: جواد وهبي شوشيتس، الأستاذ المساعد في كلية الدراسات الإسلامية في سراييفو في دولة البوسنة والهرسك، والشيخ: سعيد بن إبراهيم داود، من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بدولة فلسطين.
// انتهى //
14:08ت م