سياسي / الحكومة الشرعية اليمنية تستهجن ادعاءات الانقلابيين بشأن مشروع الكابل البحري

الجمعة 1439/2/21 هـ الموافق 2017/11/10 م واس
  • Share on Google+

عدن 21 صفر 1439 هـ الموافق 10 نوفمبر 2017 م واس
استهجن المتحدث الرسمي باسم الحكومة الشرعية اليمنية راجح بادي الأسلوب التضليلي ومزاعم الانقلابيين بشأن فصل شبكة الاتصالات الدولية بين مناطق اليمن الواحد.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن بادي قوله اليوم " إن الحكومة الشرعية تؤسس لمشروع اتصالات عملاق يخدم اليمن كلها، عن طريق الكابل البحري وعبر شبكة تطوير تبدأ بعدن وتشمل كل المحافظات.
وأضاف "ان ما يروج له المنتحل لصفة وزير الخارجية في حكومة الانقلاب غير المعترف بها، الذي اعتبر الخطوة "تشطيرية" إنما يعكس حجم الفزع الذي أصابهم من فقدان أحد أهم مصادر النهب وتمويل ما يسمونه "المجهود الحربي" للاستمرار في قتل الشعب اليمني".
وأوضح المتحدث باسم الحكومة الشرعية " أن المشروع العملاق للاتصالات الذي يشمل جميع محافظات اليمن دون استثناء، سيضاعف السعات والسرعات في الانترنت مئات المرات عما هو موجود حالياً، وتحملت الحكومة الشرعية مسؤولية القيام به لضمان عدم ضياع فرصة استثمارية كبيرة على اليمن، بعد امتناع شركة تيليمن الخاضعة لسيطرة الانقلابيين عن تسديد التزاماتها تجاه الشركات الأجنبية الني تنفذ المشروع، عقب نهبهم لمواردها واستخدامها لأغراض أخرى.
// انتهى //
20:28ت م