عام / المؤتمر العربي الدولي لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي يواصل أعماله بجامعة نايف

الأربعاء 1439/3/4 هـ الموافق 2017/11/22 م واس
  • Share on Google+

الرياض 04 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 22 نوفمبر 2017 م واس
واصل المؤتمر العربي الدولي الثالث لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي أعماله لليوم الثاني على التوالي بمقر جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.
وبدأت أعمال المؤتمر أمس بحضور معالي رئيس الجامعة الدكتور جمعان رشيد بن رقوش, بمشاركة (720) متخصصاً ومتخصصة من وزارات الصحة والمختبرات الجنائية وهيئات الطب الشرعي ومراكز الأبحاث وأساتذة الجامعات والأجهزة المعنية بموضوع المؤتمر وأعضاء الجمعية العربية لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي من (35) دولة تشمل الدول العربية و الولايات المتحدة الأمريكية، إيطاليا، المانيا, فرنسا، بلجيكا، البرتغال، أستراليا، الهند ماليزيا باكستان، السويد، تركيا، بنغلاديش ايرلندا , إضافة إلى المنظمات ذات العلاقة، وتستمر أعماله على مدار ثلاثة أيام خلال الفترة من 3 ـ 5 ربيع الأول 1439هـ .
ومن أبرز الأوراق العلمية التي سيناقشها المؤتمر اليوم : علوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي، والعدالة الجنائية، والقانون الجنائي وتجارب تدريس علوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي في الجامعات العربية والدولية والمستجدات التقنية في هذا المجال والجوانب التطبيقية والتشريعية والقانونية لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي، والدور المتوقع للجمعية العربية لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي في الارتقاء بالعمل العربي المشترك في هذا المجال .
ويهدف المؤتمر إلى تحقيق جملة من الأهداف من أهمها : الاطلاع على التجارب والممارسات الحديثة في مجال علوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي، والوقوف على أحدث التطورات العلمية والبحثية في علوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي، و تعزيز التعاون بين الجمعية العربية لعلوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي والجمعيات الدولية المتخصصة في مجالات الأدلة الجنائية والطب الشرعي، و استقطاب الأبحاث العلمية المتميزة وتعزيز التعاون في مجال البحث العلمي وتبادل الخبرات بين المشاركين.
يشار إلى أن مركز الدراسات والبحوث بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية اصدر ما يزيد على(49) إصداراً علمياً محكماً تناولت علوم الأدلة الجنائية والطب الشرعي باللغتين العربية والإنجليزية أضحت مراجع رئيسة للباحثين وأثرت المكتبة العربية المتخصصة في هذا المجال، إضافة إلى مناقشتها ل(77) رسالة ماجستير حول قضايا الطب الشرعي والأدلة الجنائية خلال الأعوام من 2012م ــــ 2017م .
// انتهى //
11:35ت م