اقتصادي / أمير منطقة القصيم في ملتقى ريادة الأعمال :أريد من الشباب أن يكونوا عمليين إلى درجة كبيرة وواقعيين / إضافة أولى

الأربعاء 1434/6/7 هـ الموافق 2013/04/17 م واس
  • Share on Google+


وأبان أن الكلية دعت معظم خبراء ريادة الأعمال في المملكة من مؤسسات وأفراد للإسهام في ترسيخ ريادة الأعمال ودعم خطط التنمية الوطنية بشكل عام ليكون اقتصادا عالمياً مبنياً على المعرفة والقيام بدور استراتيجي في دعم خطط التنمية في منطقة القصيم .
بعد ذلك ألقى معالي وزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد بن سليمان الجاسر كلمةً قال فيها :" إذا كانت المشروعات الريادية تحظى باهتمام متزايد من قبل المخططين وصناع القرار في الاقتصادات الناشئة ، فإنها تحظى لدينا بالمملكة باهتمام حكومي كبير في ظل تنامي المكانة المرموقة للاقتصاد السعودي على الصعيدين الاقليمي والعالمي ، حيث أصبح اقتصادنا ولله الحمد من أكبر الاقتصادات العربية من حيث الحجم ، فضلاً عن كونه أكثرها حيوية باحتضانة لقاعدة صناعية ضخمة وأكبر قطاع تجاري و سوق مالية على المستوى العربي".
وبين أن حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - عمدت إلى مجابهة العديد من التحديات التي تواجه الاقتصاد السعودي بالكثير من الحلول والبرامج النوعية ، وجعلت مواجهة هذه التحديات على رأس التوجهات الحديثة للخطة الوطنية العاشرة .
وألمح إلى أن هناك متغير رئيس وحيوي يمكن أن يؤدي أدواراً جوهرية في التغلب على تلك التحديات وزيادة فاعلية الاقتصاد السعودي وانعكاساته المباشرة على التنمية الوطنية وهذا المتغير هو التحول نحو مجتمع المعرفة والاقتصاد القائم على المعرفة الذي يعد من أهم دعائمه إبراز دور ريادة الأعمال .
وقال الدكتور الجاسر " تركز الاستراتيجية بعيدة المدى ( 2005م-2025م ) المعدة من قبل وزارة الاقتصاد والتخطيط على أنه بحلول عام 2030م بمشيئة الله تتحول المملكة إلى مجتمع معرفي في ظل اقتصاد مزدهر متنوع المصادر يقوده القطاع الخاص والقدرات البشرية ويحتل موقعاً بارزاً كدولة رائدة ضمن مجموعة العشرين ، ويوفر فرص عمل مجزية وتعليماً عالي الجودة بالإضافة إلى عناية صحية فائقة وفرصاً ثرية للتطوير الذاتي ومشاركة المجتمع لتعظيم رفاهية جميع المواطنين وحماية القيم الإسلامية وتراث المملكة الثقافي" .
// يتبع // 06:37 ت م