ثقافي/ رؤساء مراكز ترجمة عربية ودولية : جائزة خادم الحرمين للترجمة ميدان للمنافسة الإيجابية بين مؤسسات الترجمة العربية والأجنبية

الثلاثاء 1434/12/10 هـ الموافق 2013/10/15 م واس
  • Share on Google+

الرياض 10 ذو الحجة 1434 هـ الموافق 15 اكتوبر 2013 م واس
أجمع رؤساء مراكز ومؤسسات الترجمة العربية والدولية على الدور الكبير لجائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة في تنشيط حركة الترجمة من وإلى اللغة العربية وتحفيز مؤسسات الترجمة الحكومية والأهلية لأداء دورها في ترجمة أفضل الأعمال بما يسهم في تعزيز التواصل العلمي والمعرفي بين أبناء الثقافات العربية والثقافات الأخرى .
وأشادوا في استطلاع بمناسبة حفل تسليم الجائزة للفائزين بها في دورتها السادسة بمدينة ساوباولو البرازيلية بما تتيحه الجائزة العالمية من فرص المنافسة بين مؤسسات الترجمة في جميع دول العالم لإنجاز أعمال ذات قيمة علمية ومعرفية تثري المكتبة العربية والأجنبية وتهيئ المناخ لحوار هادف ومثمر يدعم قيم التعايش والتعاون بين كافة الدول والشعوب .
وأوضح مدير المركز العربي للتعريب والترجمة بالمنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة بدمشق الدكتور زيد العساف أن مؤسسات الترجمة والتعريب تواجه كثير من المعوقات لأداء مهامها في نقل المعرفة والعلوم ووجود جائزة عالمية بحجم جائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة يدعم قدرة مؤسسات ومراكز الترجمة على تجاوز هذه الصعوبات والمعوقات من خلال ما تتيحه من فرص المنافسة بين مؤسسات ومراكز الترجمة لنيل شرف الترشيح لها أو الفوز بها ، وما يمثله شرف الفوز بها من حافز كبير لبذل المزيد من الجهد في الإرتقاء بجودة الأعمال المترجمة .
وقال " أن فكرة التنافس على الفوز بهذه الجائزة الرفيعة سوف يسهم عاماً بعد آخر في النهوض بمستوى الترجمة وتنشيط حركة التعريب ، فضلاً عن التعريف بالثقافة العربية ونشر النتاج الفكري العربي على أوسع نطاق ، ومن ثم فتح نوافذ للحوار بين الثقافات والتي تمثل الجائزة أحد آليات مبادرة خادم الحرمين الشريفين من أجل تهيئة المناخ له " .
// يتبع //
14:41 ت م