اقتصادي/ وزير المياه يدشن مشروع بدء إنتاج وضخ المياه المحلاة وتوليد الكهرباء في مشروع محطة تحلية رأس الخير "المرحلة الأولى " / إضافة أولى واخيرة

الثلاثاء 1435/6/22 هـ الموافق 2014/04/22 م واس
  • Share on Google+


وأبان معالى وزير المياه والكهرباء أن هناك خطة لتخصيص المؤسسة العامة العامة لتحلية المياه معتمدة مسبقا ، وهي الآن لدى المجلس الاقتصادي الأعلى ، وسيتحقق شيئ منها باذن الله ,مؤكداً أن الوزارة والمؤسسة تسعيان بصفة مستمرة لإيجاد خزن استراتيجي للمياه ، مشيرا الى أن مدينة جدة تحتفظ بثلاثة ملايين متر مكعب ويستفاد منها أثناء الحالات الطارئة أو توقف الإنتاج في أحد محطات التحلية ، حتى لا يتأثر المستهلك بالانقطاعات المفاجاءة ، مضيفاً أن مدينة الرياض تحتفظ بخمسة ملايين متر مكعب وهو يغطي جزءا من الاستهلاك .
ولفت النظر إلى أن نسبة المقاولين السعوديين العاملين في المشروع لابأس بها وتصل الى 30 % ، مشيراً الى أن الأنابيب التي يستخدمها المشروع مصنوعة محليا ، والمقاولين السعوديون من الباطن ، عاداً استعانة المؤسسة بشركات عالمية نظرا لأن هذه الصناعة تحتاج الى الكثير من التخصصات الفنية التي نفتقدها في المقاول السعودي .
وفيما يتعلق بتوزيع الماء وحصة الرياض من المياه المحلاة من الشرقية ، أفاد معاليه أن مدينة الرياض لا يوجد لديها بحر فطبيعي أن تكون التحلية من المنطقة الشرقية ، والمنطقة الشرقية أخذت 500 ألف متر مكعب من مشروع الجبيل والخبر 1 والخبر 2 كذلك مما يعادل بالمجمل مليون متر مكعب من المياه المحلاة توزع في المنطقة الشرقية ، إضافة إلى المشروع الجديد الذي تم اعتماده وهو " جبيل 4 " والذي سيكون جزء منه للشرقية ، وهذا لا يعني أن الرياض تحصل على جميع الحصة من تحلية الشرقية بل إن الرياض50 بالمائة منها مياه جوفية .
وبين أن القيمة الإجمالية للمحطة يبلغ أكثر من 27 مليار ريال 30 في المائة من القيمة من نصيب شركات وطنية متخصصة في مجال صناعة الأنابيب والتمديد والأعمال المدنية والمحولات , مضيفا انه لايتم ترسية اي مشروع على الشركات الأجنبية العالمية إلا بعد أن تتعهد بمنح الشركات الوطنية جزء من تنفيذ تلك المشاريع .
وأكد معاليه أنه سيتم إقرار تنظيم جديد لترشيد المياه والكهرباء من شأنه أن يقلل من استهلاك الماء بنحو 40 في المئة ، من بينها مواصفات في سايفون الحمام وتحويلها من 7 لترات إلى 3 لترات فقط ، وسيتم وفق هذه المواصفات إلزام المصنعين المحليين والمستوردين ، وكذلك مواصفات خاصة للغسالات ، والأمر مماثل لقطاع الكهرباء.
من جانبه أوضح معالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه الدكتور عبدالرحمن آل إبراهيم أن الأمان الوظيفي للعاملين في مشروع تحلية راس الخير أمر مهم وتحدي ، كون الموظفين بعيدين عن المدينة وليسوا في منطقة حيوية ، مشيرا إلى أنه تم دعم المؤسسة في تحفيز الموظفين بميزات للحد من التسرب الوظيفي .
ولفت إلى أن هناك طريقا جديدا يجري العمل عليه يختصر المسافة إلى مشروع تحلية رأس الخير بحوالي 60 كيلوا مترا ، كما أن المشروع مزود بسكن للموظفين العزاب .
// انتهى //
18:53 ت م