عام / نائب خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء

الاثنين 1435/8/18 هـ الموافق 2014/06/16 م واس
  • Share on Google+

جدة 18 شعبان 1435هـ الموافق 16 يونيو 2014م واس
رأس نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ـ حفظه الله ـ الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء ، بعد ظهر اليوم الاثنين، في قصر السلام بجدة.
وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة ، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية ، عقب الجلسة ، أن مجلس الوزراء اطلع على عدد من التقارير عن تطور الأوضاع على الساحات العربية والإقليمية والدولية ، وأعرب عن قلق المملكة العربية السعودية البالغ لتطورات الأحداث في العراق التي ما كانت لتقوم لولا السياسات الطائفية والإقصائية التي مورست في العراق خلال الأعوام الماضية والتي هددت أمنه واستقراره وسيادته.
وأكد المجلس على ضرورة المحافظة على سيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه ، ورفض التدخل الخارجي في شؤونه الداخلية ، ودعوة كافة أطياف الشعب العراقي إلى الشروع في اتخاذ الإجراءات التي تكفل المشاركة الحقيقية لجميع مكونات الشعب العراقي في تحديد مستقبل العراق والمساواة بينها في تولي السلطات والمسؤوليات في تسيير شؤون الدولة وإجراء الإصلاحات السياسية والدستورية اللازمة لتحقيق ذلك ، والإسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني للعمل على إعادة الأمن والاستقرار ، وتجنب السياسات القائمة على التأجيج المذهبي والطائفية التي مورست في العراق . كما أكد المجلس على أهمية بذل كافة الجهود للمحافظة على سلامة أرواح المدنيين وتخفيف معاناتهم.
وبين معاليه أن المجلس رحب بالبيان الختامي لمؤتمر القمة الدولي لمكافحة العنف في مناطق الصراع الذي أقيم في لندن ، مجدداً دعوات المملكة ومناشداتها المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة بما فيها التشريعية لكفالة حقوق المرأة وحمايتها من العنف ، وتعاون المجتمع الدولي لحماية المدنيين خاصة في أوقات النزاعات المسلحة ، وضرورة معاملة هذه الجرائم على أنها جرائم حرب ترتكب ضد الإنسانية ومحاسبة مرتكبيها ومعاقبتهم .
// يتبع //
14:34 ت م