عام / مدير الجامعة الإسلامية يزور دار الحديث بمكة المكرمة

الأحد 1436/2/29 هـ الموافق 2014/12/21 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة 29 صفر 1436 هـ الموافق 21 ديسمبر 2014 م واس
زار معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند يرافقه وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور إبراهيم بن علي العبيد مؤخراً, دار الحديث بمكة المكرمة التابعة للجامعة.
وأطلع الدكتور السند خلال زيارته على بعض النماذج المتميزة لطلاب الدار في دراستهم، وما تقوم به إدارة الدار ومنسوبيها من أعمال جليلة في رفع الكفاءة العلمية والتعليمية من خلال عقد المنافسات العلمية، والحث على التميز والإبداع.
وتحدث السند في كلمة خلال لقائه بمنسوبي الدار عن أهمية التمسك بالمنهج الصحيح، مؤكداً أن للمملكة العربية السعودية حقًّا كبيرا على الجميع، بالدعاء لله عز وجل بأن يحفظها وولاة أمرها، وأن يجزيهم خير الجزاء على ما قدموا ويقدمون للإسلام والمسلمين، ناصحاً طلاب دار الحديث بتقوى الله وإخلاص النية، والاجتهاد والمثابرة، واستشعار النعمة في الحصول على فرصة الدراسة بالدار.
وقال معاليه "إن وراء هذه الدار دولة مباركة وقادة أفذاذ استوصوا بالجامعة ومعاهدها ومنها هذه الدار, خيراً ورعوها غاية الرعاية ودعموها وأولوها كل رعاية ودعم وتشجيع وتأييد".
وفي ختام كلمته قدم معاليه شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - لما يولونه من رعاية لهذه الجامعة ومعاهدها ودورها.
من جانبه أوضح مدير دار الحديث إبراهيم بن عبدالله بن حميد أن طلاب الدار من أميز الطلاب في أوطانهم سواء كانوا من السعوديين أو من البلاد الإسلامية الأخرى، حيث احتل بعضهم مناصب مرموقة في بلدانهم، كما أن منهم من فاز بجوائز متميزة.
وأفاد ابن حميد أن الدار تحظى بمكانة عالية في العاصمة المقدسة، ودليل ذلك الإقبال على الالتحاق بها، ولما تتميز به من نخبة من المعلمين المتميزين، وما تقدّمه لطلابه من أنشطة وبرامج ثقافية وترفيهية.
وقدّم طلاب دار الحديث عروضاً شملت فقرات ترحيبية بمختلف لغات جنسيات الطلاب.
// انتهى //
11:08 ت م