ثقافي /الجامعة الإسلامية بالمدينة تقيم عدداً من الفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

الأحد 1436/2/29 هـ الموافق 2014/12/21 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة ة 29 صفر 1436هـ الموافق 21 ديسمبر 2014م واس
أقامت كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عدداً من الفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية بالتعاون مع مركز الملك عبدالله الدولي لخدمة اللغة العربية ,شملت ندوة بعنوان "الحرف العربي نشأته وجمالياته”، شارك فيها كل من الدكتور محمد بن صالح الشنطي الأستاذ الزائر بقسم الأدب والبلاغة، والدكتور عبدالفتاح محمد حبيب الأستاذ بقسم اللغويات.
وأكد عميد الكلية الدكتور محمد بن هادي المباركي في مستهلّ الندوة على أهمية الاهتمام والعناية باللغة العربية، وضرورة أن يتجاوز الاهتمام الأسوار التعليمية ليكون قضية المجتمع بأسره، لأنّ اللغة هي هوية الأمة.
بعد ذلك عرَض المحاضر الدكتور محمد بن صالح الشنطي نشأة الحرف العربي من خلال النقوش القديمة، وتطرّق لتطوّر الحرف تاريخياً، معرّفاً بأبرز المؤلفات التي عُنيت بالحرف العربي، معرّجاً على بعض الجماليات في الحرف والرسم من حيث الاستعمال.
ثم تحدث في الندوة الدكتور عبدالفتاح محمد حبيب عن الحرف العربي من الناحية الصرفية والنحوية، إذ تطرّق لزيادة الحروف وحذفها وقضايا الإعلال والإبدال وأسرار ذلك، عارضاً في ثنايا حديثة لقضايا مهمة في تلك الجوانب. وأكّد المحاضران على أهمية هذا الجانب من اللغة، وإن كانا قد تطرقا لبابٍ من أبواب اللغة وهو باب "الحرف" إلا أنّ ذلك يبرز حجم الثراء الذي تملكه لغة القرآن الخالدة.
وصاحب الندوة ورشة للخط العربي، قدمها الخطاط بشار أبو بكر عالوه، وشارك فيها طلاب الكلية، وهدفت إلى إبراز جماليات الخط العربي وأنواعه، وتدرّب فيها الطلاب على كتابة الحرف العربي بمختلف الخطوط وباستخدام أدوات الخط التقليدية.
وشهدت الفعاليات ملتقى شعري شارك فيه ثلاثة شعراء من طلاب الكلية هم أسامة عبدالرزاق الشيراني، وعبدالناصر حسن، وأيمن بدر الدين منصور، إذ تناوبوا على نثر إبداعاتهم الشعرية من القصائد التي دارت في فلك التغني بالفصحى، والتنبيه على قيمتها وأهميتها.
//انتهى//
18:04 ت م