ثقافي / اختتام جلسات المؤتمر العالمي الثاني عن تاريخ الملك عبدالعزيز / إضافة أولى

الجمعه 1436/5/22 هـ الموافق 2015/03/13 م واس
  • Share on Google+


فيما أكد أستاذ اللغة الأردية، بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة الدكتور جلال السعيد الحفناوي تاريخ الملك عبدالعزيز، وتاريخ المملكة العربية السعودية احتل مكانه خاصة في المصادر الأردية عند مسلمي شبه القارة الهندية الباكستانية، الذين دونوا انطباعاتهم عن تاريخ الملك عبدالعزيز وعن لقاءاتهم به باللغة الأردية، تلك اللغة الإسلامية التي يتحدث بها ويفهمها الآن مليار نسمة من مسلمي شبه القارة الهندية في باكستان والهند وبنغالديش، وجنوب إفريقيا وأفغانستان وجزر فيجي وغيرها, حيث تناولوا سيرة حياته، وعاداته، وأحواله الاجتماعية، وسياسته، وتوحيده للمملكة ونشر عقيدة التوحيد والقضاء علي مظاهر الشرك في جميع أنحاء المملكة ونشر الأمن والأمان في ربوعها مما انعكس على الحجاج الهنود الذين باتوا يأمنوا على أنفسهم في الحج ..
بعد ذلك قدم أستاذ التاريخ السعودي المساعد بجامعة حائل الدكتور خليف الشمري ورقة بعنوان "الملك عبدالعزيز في كتابات خليل الرواف" سعى من خلالها إلى الوقوف على صورة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود كما جاءت في كتابات خليل الرواف, بوصفه شاهد عيان على الأحداث ومشاركًا -أيضاً- في تلك التجربة الثرية بصورة أو بأخرى، فضلًا عن أن قربه من دوائر صنع القرار ولقائه من آن لآخر الملك عبدالعزيز وكبار رجال الدولة قد أكسب شهادته أهمية تاريخية مضاعفة ومصداقية ليس بوسع أحد تجاهلها بحال.
كما قدم الدكتور عمر الدوسري ورقة بعنوان "الملك عبدالعزيز في المصادر الكويتية الأصلية" ابرز من خلالها جزء من تاريخ الملك عبدالعزيز من خلال ما تم ذكره في المصادر الكويتية, التي تناولت علاقة الملك عبدالعزيز بالكويت منذ بداية قدوم الملك عبدالعزيز مع أبيه الإمام عبدالرحمن الفيصل إلى الكويت, ثم تطور الأحداث بعد ذلك من فتح الملك عبدالعزيز للرياض, ثم جهوده في توحيد الجزيرة العربية, وعلاقته مع حكام .الكويت, وما دار بينهم من أحداث كثيرة كان لها تأثير كبير في إعادة تشكيل القوى السياسية في المنطقة.
أما الجلسة السابعة عشر التي رأسها الدكتور أحمد بن عبدالله البنيان، وكان محورها (الدبلوماسية والسياسة الخارجية) , قدم خلالها أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية بقسم التاريخ في جامعة مولاي إسماعيل بمكناس في المملكة المغربية الأستاذ الدكتور إبراهيم القادري بوتشيش بحثاً بعنوان "منهجية الملك عبد العزيز في بناء السلام العالمي"، أشار إلى أن السلام العالمي شكّل أحد الاهتمامات الأساسية للملك عبد العزيز، متناولاً منظور الملك عبد العزيز للسلام الدولي، حيث ذكر أنه ينبثق من المرجعية الإسلامية، ومن شخصيته التي جعلته محاورا من الطراز الرفيع، كما يقوم على مجموعة من المبادئ التي كان يوظفها لخدمة السلم التي منها ضرورة الانفتاح على العالم دون التفريط في الخصوصية السعودية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها .
// يتبع // 00:50 ت م