عام / منظمة التعاون الإسلامي تشارك في تنظيم مائدة مستديرة بشأن الصراع في جمهورية إفريقيا الوسطى

الخميس 1439/3/19 هـ الموافق 2017/12/07 م واس
  • Share on Google+

جدة 19 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 07 ديسمبر 2017 م واس
تعقد منظمة التعاون الإسلامي بالشراكة مع مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات , و شبكة صناع السلام الدينيين والتقليديين ، مائدةً مستديرة للحوار بين الأديان بشأن الصراع في جمهورية إفريقيا الوسطى ، وذلك خلال الفترة من 8 إلى 11 ديسمبر 2017 في العاصمة السنغالية دكار.
وسيجمع اجتماع المائدة المستديرة بين مشاركين من مختلف المستويات من ضمنهم وزير الشؤون الاجتماعية والمصالحة الوطنية في جمهورية إفريقيا الوسطى ، ومسؤولون من الحكومة السنغالية ، وممثلو منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ، فضلاً عن طائفة واسعة من الزعماء الدينيين وأهالي المجتمعات المحلية.
وسيناقش المشاركون سبل ووسائل تنفيذ اتفاقات السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى ، كما سيعقدون عدة جلسات حول القضايا الرئيسية والصعوبات السياسية والأبعاد الدينية للصراع التي تعوق إحلال السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى.
يذكر أنه منذ اندلاع الأزمة في جمهورية إفريقيا الوسطى, ما انفكت منظمة التعاون الإسلامي عن دعمها لاعتماد الحوار , سبيلاً لتحقيق السلام والمصالحة الوطنية , وبالاضطلاع بدور نشط على المستويات السياسية والدبلوماسية والإنسانية.
ويندرج اجتماع المائدة المستديرة بدكار في سياق هذه الجهود التي تبذلها منظمة التعاون الإسلامي بالتعاون مع الشركاء الدوليين ، وهو الاجتماع الذي سيوفّر منبراً مناسباً للحوار بين المجتمعات الحلية الدينية والتقليدية من أجل إحلال السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى.
// انتهى //
15:05ت م