اقتصادي / ورشة عمل بغرفة الرياض حول " إدارة المخاطر في قطاع المقاولات "

الجمعة 1439/4/25 هـ الموافق 2018/01/12 م واس
  • Share on Google+

الرياض 25 ربيع الآخر 1439 هـ الموافق 12 يناير 2018 م واس
نظمت غرفة الرياض ممثلة في قطاع المقاولات، ورشة عمل (إدارة المخاطر والتدقيق الداخلي)، التي تم خلالها مناقشة أبرز التحديات التي تواجه عمليات إدارة المخاطر في المؤسسات وآليات حوكمتها .
وأوضح مدير تنفيذي التدقيق الداخلي شركة برايس ووترهاوس كوبرز إياد شحادة خلال الورشة، أن مهمة التدقيق الداخلي هي التأكد من أن كل الخطط في الادارات تسير وفق ما هو مخطط له، مبيناً أن الاجراءات الرقابية لضبط العمل داخل المنشأة تتم من خلال الرقابة الآلية أو اليدوية، كما تطرق إلى طرق تأسيس مكاتب المراجعة الداخلية ومراحل التدقيق الداخلي المعتمد على المخاطر.
وتحدث مدير تنفيذ خدمات مخاطر الاعمال في شركة برايس ووترهاوس كوبرزهاني كببجي من جانبه، متناولًا أهمية إدارة المخاطر المؤسسية وآليات حوكمتها، موضحًا أن نشر ثقافة المخاطر يعد أهم ركائز النجاح في طرق إدارتها، ومؤكدًا أهمية ربط إدارة المخاطر في المؤسسة بالأهداف الاستراتيجية، وأن مفهوم عمل هذه الإدارة ينحصر في تحديد المخاطر الداخلية والخارجية وتقييمها ومعالجتها ومتابعتها.
كما أشار كببجي إلى أهمية وجود آلية لتقييم المخاطر لتحديد أثرها، مبينًا أن هدف هذه الإدارة هو تقليل نسبة الحوادث وحماية اصحاب المصلحة في المؤسسة وسمعتها .
وعن التحديات التي تواجه إدارة المخاطر المؤسسية، قال إنها تنحصر في ضعف الحوكمة، والقرارات والاحكام الذاتية، ووجود عدد من الحواجز الثقافية إضافة إلى انعدام الشفافية وعدم توافر البنية التحتية واللغة المشتركة للتعامل مع المخاطر.
// انتهى //
09:49ت م