اليوم الوطني/ قصر المربع: مُستضيف الملوك ومقرّ نشأة وزارة الدفاع وتاريخ إصدار أول عملة سعودية / إضافة أولى

السبت 1433/11/6 هـ الموافق 2012/09/22 م واس
  • Share on Google+


وتميزت قصور المربع، بما في ذلك ديوان الملك عبدالعزيز "قصر المربع" بالأعمدة الحاملة للسقوف، التي يتكون الواحد منها من أحجار دائرية مصمته ومثبته بالجص، يعلوها تاج مربع ترتكز عليه جذوع الأشجار المستخدمة في السقف، علاوة على زخارف هندسية تقليدية زينت بها غرف القصور من الداخل، صحبها خطوط ملونة بالأسود والأحمر، حملتها عوارض سقف القصور فوق خلفيّة من الخشب الطبيعي.
وفي عام 1357هـ، انتقل الملك عبدالعزيز – رحمه الله – وأفراد أسرته إلى مجمع قصور المربع، تاركاً المجمع القديم في قصر الحكم مقراً للدوائر الحكومية، والبلاط الملكي، والضيافة، والمستودعات، والأجهزة الأمنية، والإستعلامات الحكومية، وتفرد ديوان الملك عبدالعزيز المسمّى بقصر المربع، بمكانة خاصة في تاريخ المملكة حيث كان - رحمه الله- يمارس فيه شؤون الحكم، وتصريف أمور الدولة خاصة خلال الفترة المسائية.
ويتكون "قصر المربع" من 32 غرفة، موزعة على طابقين أثنين، يتضمن الطابق الأرضي مجموعة من الغرف والمكاتب التي تتوزع لتأمين الأعمال الخدمية والأمنية والإدارية للقصر، فيما يتضمن الطابق العلوي من: مجلس الملك عبدالعزيز، والشؤون السياسية، والاتصالات، والشؤون الخاصة، والضيافة، وعدد من الغرف المختلفة.
وزخر ديوان الملك عبدالعزيز "قصر المربع"، بعدد من الوقائع الهامة والأحداث الرئيسية في تاريخ المملكة، منها استقبال الملك لعدد من ملوك ورؤساء دول العالم، واحتضان أروقته بعض القرارات الملكية الخاصة بإنشاء وزارة الدفاع، والإذاعة السعودية، والمدارس النظامية، ومؤسسة النقد، وإصدار العملة السعودية، إضافة إلى قرارات الدولة الإدارية المتعلقة بأنظمة البرق، وجوازات السفر، والطرق والمباني، والتقاعد، والغرف التجارية، والعمل والعمال.
وظلت قصور المربع على حالها التي أنشئت عليها منذ بداية الخمسينيات الهجرية، إلى أن خضعت لعملية تطوير في عهد الملك عبدالعزيز، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، حيث أمر - رحمه الله - بإنشاء قصر على النمط المعماري الحديث على أنقاض بعض الدور الصغيرة بين الديوان والقصر الشمالي، وأدخلت على أثرها الإضاءة الكهربائية إلى مرافق قصر المربع في أواخر حياة الملك عبدالعزيز، كما أعيد تجهيز المرافق الصحية ودوراتها بالمواد الحديثة في تلك الفترة.
// يتبع // 12:36 ت م NNNN