عام / مدير جامعة أم القرى يفتتح فعاليات يوم المهنة بالجامعة

الخميس 1436/7/4 هـ الموافق 2015/04/23 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 4 رجب 1436 ه الموافق 23 أبريل 2015 م  واس
افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم فعاليات يوم المهنة والتوظيف الأول لكلية الصيدلة بقاعة الملك عبد العزيز المساندة بالمدينة الجامعية بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور ثامر بن حمدان الحربي وعميد كلية الصيدلة الدكتور رائد جستنية ووكلاء الكلية والطلاب المشاركين والشركات المشاركة .
وفور وصول معاليه افتتح المعرض المصاحب وتجول على أجنحته التي تضمنت مشاركة عدد من الشركات والقطاعات الصحية.
بعدها بدأ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم عقبها ألقى عميد كلية الصيدلة الدكتور رائد جستنية كلمة قال فيها :إن الحدث يهدف للتعريف بجميع قطاعات العمل الصيدلي إضافة إلى توفير فرصة للتوظيف الفعال للخريجين الجدد من خلال لقاء كبرى قطاعات العمل الصيدلي في معرض التوظيف بيوم المهنة الصيدلي, وكذلك بحث المشاكل الصحية للمجتمع ومشاركة الآراء من خبراء اتخاذ القرار لحل هذه المشاكل من خلال توفير كوادر مهنية في المجال الصيدلي تسهم في رفع مستوي الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية.
وأكد الدكتور جستنية ، أن الفعالية ستوفر بيئة مواتية تتيح لكل الخريجين والخريجات من الكلية، وطالبي العمل الالتقاء وجها لوجه -ضمن مساحة زمنية محددة- مع أصحاب العمل وكبريات شركات الادوية  في المملكة، الأمر الذي من شأنه زيادة فرص التوظيف أمامهم من ناحية، وسد احتياجات تلك الشركات من الكفاءات الوطنية من ناحية أخرى.
ولفت إلى أن الفعالية تضم عددا من المحاضرات العلمية للمهتمين بالمجال الصيدلي , معبرا عن  شكره لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على دعمه الدائم والمتواصل لجميع كليات الجامعة وكلية الصيدلة على وجه الخصوص لتهيئة البيئة المناسبة لطلاب وطالبات الكلية.
بعدها ألقى معالي الدكتور بكري بن معتوق عساس كلمة أشاد فيها بمثل إقامة هذه الفعاليات والمناشط الهامة للطلاب التي تسهم في تعريفهم على جميع احتياجاتهم العملية والمعرفية قبل وبعد تخرجهم من الجامعة , مبينا أن يوم المهنة يساعد الطلاب حديثي التخرج من مختلف الكليات لأمثل الطرق في اختيار التخصصات المناسبة لقدراتهم واهتماماتهم.
وقال معاليه :إن هؤلاء الشباب هم الثروة الحقيقة لبناء هذا الوطن المعطاء وتهيئة لهم كافة الامكانات و المجالات ودعمهم معنويا وعمليا يساعدهم على صقل مواهبهم وأفكارهم وقدراتهم في عمليات البناء والتطويرفي مختلف مجالات التنمية التعليمية أو الاجتماعية "، مؤكدا أن جامعة أم القرى بفضل من الله وتوفيقه ثم  بالدعم الذي حظيت وتحظى به من قيادة هذه البلاد المباركة – وفقها الله- حرصت على تسخير كل طاقتها  الأكاديمية والتعليمية لتهيئة البيئة التعليمية المناسبة لطلاب والطالبات .
بعد ذلك كرم معاليه الرعاة المشاركين في فعاليات يوم المهنة , ثم انطلقت المحاضرات العلمية المصاحبة لفعاليات يوم المهنة .
// انتهى //
17:27 ت م