عام / أمير القصيم يستقبل رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن بالمنطقة

الثلاثاء 1437/8/17 هـ الموافق 2016/05/24 م واس
  • Share on Google+

بريدة 17 شعبان 1437 هـ الموافق 24 مايو 2016 م واس
أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة ، أن المملكة شرفت بخدمة القرآن وأولت هذا التشريف جل العناية والاهتمام ، وهذه البلاد دستورها القرآن وقامت عليه وتتشرف في خدمته ، وأنه من فضل الله علينا في هذه البلاد المباركة أن سخر لنا حكومة تهتم بالقرآن الكريم وحفظته وتوليه جل اهتمامها بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين سمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - .
وقال سموه خلال استقباله في مكتبه بالإمارة اليوم ، رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشيخ سليمان الربعي، يرافقه عدد من أعضاء مجلس الإدارة والطلاب الفائزين بجائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها الثامنة عشرة " وخير دليل على ذلك جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم للبنين والبنات وتدعم وتشجع الشباب والشابات وتحثهم على حفظ كتاب الله ، لافتاً إلى أن الدولة رعاها الله دأبت على إقامة المسابقات المحلية والدولية لحفظ القرآن الكريم ، وذلك حافزاً للناشئة من البنين والبنات على العناية بحفظ كتاب الله الكريم وإجادة تلاوته ومعرفة معانيه وإعداد جيل صالح ناشئ على أخلاقه وآدابه وأحكامه ملتزم بعقيدته ، وثمن سموه العمل الجليل التي تقوم به الجمعية طيلة مسيرتها في خدمة القرآن الكريم وأهله من خلال حلق التحفيظ والدور النسائية والمسابقات القرآنية ، وهنأ سموه الفائزين بالمسابقة.
وأكد سموه أن حفظهم لكتاب الله لهو عمل جبار أعزهم الله به ، وأن عليهم واجباً عظيماً تجاه دينهم ثم وطنهم ، فحافظ القرآن لا بد أن يكون قدوة فاعلة وأن يتخلق بأخلاق القرآن وبسيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حتى يكون نافعاً لدينه ووطنه ومجتمعه ، موصياً إياهم بالبعد عن مزالق الغلو وطاعة ولاة الأمر والأخذ من العلماء الثقات في هذه البلاد الطاهرة وهم الحريصون على مصلحة البلاد والعباد ، وأعرب عن شكره للمشايخ والمعلمين الذين قاموا على هذه الشعيرة العظيمة ، ولكل من أسهم في حلقات الذكر والأعمال الخيرية ، سائلاً الله تعالى أن ينفع بالحفظة وأن يكونوا لبنات صالحة في هذه البلاد ، وأن يحفظ البلاد ويديم عليها نعمة الأمن والاستقرار.
واستمع سمو أمير القصيم خلال الاستقبال إلى شرح من الشيخ الربعي عن الجائزة ومسيرة الطلاب الفائزين بها ، مستعرضاً إنجازات الجمعية في المسابقات والأنشطة المختلفة ، مثمناً ما تحظى به الجمعيات الخيرية في المنطقة من اهتمام ودعم سخي من سمو أمير منطقة القصيم.
مما يذكر أن الطلاب الفائزين بجائزة خادم الحرمين الشريفين هم أحمد العبيدان بالفرع الثاني ، وعبدالرحمن الفوزان بالفرع الثالث ، وإبراهيم السعوي بالفرع الرابع ، وعبدالرحمن التركي بالفرع الخامس.
// انتهى //
16:45ت م