اجتماعي / دراسة علمية بجامعة الطائف تؤكد أن السرعة والانشغال بالجوال وقطع الإشارة سبب رئيس للحوادث

الأحد 1438/2/27 هـ الموافق 2016/11/27 م واس
  • Share on Google+

الطائف 27 صفر 1438 هـ الموافق 27 نوفمبر 2016 م واس
أظهرت دراسه علميه نشرت في المجلة الدولية للصحة العامة والعلوم الطبية قام بها الأستاذ المشارك الاستشاري النفسي بكليه الطب بجامعة الطائف الدكتور علي بن حسن الزهراني،على عينة من طلبة كلية العلوم الطبية بالجامعة يترواح متوسط أعمارهم 21 عاماً لمعرفة آرائهم وتوجهاتهم تجاه الأنظمه واللوائح المرورية, أن السرعة هي السبب الأول للحوادث المرورية ، تلاها الانشغال باستخدام الهاتف الجوال ثم قطع الإشارة المرورية.
وأوضح الدكتور الزهراني،أن هذه الدراسة خرجت بعدد من النتائج , منها أن أكثر من نصف العينة تعرضوا لحوادث مرورية , 83٪‏ منهم كانت اصاباتهم تتراوح ما بين المتوسطة والبسيطة ووصل متوسط تنويمهم بالمستشفى إلى ١١ يوماً ينقص أو يزيد يوم ونصف,كما بينت أن ٧٥٪‏ من أفراد العينة كانت معلوماتهم متوسطة عن الأنظمة المرورية، فيما يرى 85 ٪‏ ‏من أفراد العينة أهمية ربط حزام الأمان ولكنهم يتجاهلونه.
وبين الباحث أن ٤ ٪‏ من عينة الدراسة يرون أن الالتزام بربط حزام الأمان ينم عن رقي وتحضر ، فيما يرجع آخرون عدم التزامهم بذلك إلى الكسل وغير المبالاة .
وخلص الزهراني إلى نتيجة مفادها أن الشباب لديهم معرفه متوسطة بالأنظمة واللوائح المرورية ولكنهم يتكاسلون في تنفيذها لعدم وجود الصرامة في التنفيذ ،مرتئياً أن التحول إلى استخدام التقنية في رصد المخالفات هو الحل للحد من السرعة وقطع الإشارة واستخدام الهاتف الجوال الذي زاد استخدامه في الفترة الاخيرة.
// انتهى //
12:20ت م