عام / تحضيرية جامعة الملك سعود تقيم لقاءً مفتوحًا مع الطلاب المتفوقين والموهوبين

الأربعاء 1438/3/8 هـ الموافق 2016/12/07 م واس
  • Share on Google+

الرياض 08 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 07 ديسمبر 2016 م واس
أكد وكيل جامعة الملك سعود للشؤون الاكاديمية والتعليمية الدكتور عبد العزيز العثمان أن برنامج الطلبة المتفوقين بالجامعة يهدف إلى استثمار العقول النيرة واستثمار طاقات وقدرات الطلبة المتفوقين وتأهيلهم وتنمية مهاراتهم المتنوعة واستخدام استراتيجيات وطرق علمية لبناء شخصية الطالب القيادية والإبداعية بفاعلية وتطوير مهاراته الذهنية في ذلك بطرق إبداعية.
وأوضح الدكتور العثمان خلال فعاليات اللقاء المفتوح لبرنامج الطلبة المتفوقين لهذا العام الذي أقامته عمادة السنة التحضيرية اليوم، بحضور ووكلاء العمادة ومسؤوليها، أن مثل هذه البرامج تختصر الزمن للطالب في بناء شخصيته الايجابية الفاعلة نحو الاستقلال الشخصي والاعتماد على الذات، مشيداً بالجهود المبذولة في إنجاح البرنامج والعمل على تنشئة جيل قادر على الابتكار والتميز.
من جهته، رحب عميد السنة التحضيرية بجامعة الملك سعود الدكتور نامي بن مفرج الجهني، بالطلاب مثمناً فيهم التميّز الذي يتمتعون به، وعزز فيهم الجوانب القيادية والإيجابية، والتي على أساسها تم اختيارهم ليكونوا في هذا البرنامج، كما حثهم على الإصرار والتحدي؛ معوّلا عليهم في أنهم ثروة الوطن الأسمى ورصيده الذي لا يُقدَّرُ بثمن.
وحث المتفوقين على ضرورة التفاعل مع البرنامج والاستفادة من الفعاليات المفيدة التي أعدت له بعناية لتأهيل الطلبة وتنمية قدراتهم ومواهبهم بما يحقق لهم الفائدة المرجوة في حياتهم الدراسية والعملية ليكونوا عند مستوى الطموح الذي يريده منهم قادة البلاد - حفظهم الله -.
بدوره قدم وكيل العمادة للشؤون الأكاديمية رئيس لجنة برنامج الطلبة المتفوقين بالعمادة الدكتور عبد المجيد الجريوي عرضًا تعريفيًا بالبرنامج وبرؤيته ورسالته وأهدافه وبرامجه الإثرائية ومعايير القبول في البرنامج وأعداد الطلبة المقبولين، حيث تم اختيار 130 طالبًا و 76 طالبة في مسار التفوق، و 65 طالبًا و 45 طالبة في مسار الموهبة.
وقال : البرنامج أوجد من أجلكم حرصًا من الجامعة لمساعدتكم للوصول بكم إلى أعلى المستويات، مؤكداً أن الهدف من البرنامج هو تنمية الطالب في جميع الجوانب الشخصية والتواصلية والقيادية بحيث يقوم البرنامج بتأهيل الطالب المتفوق للميدان، مضيفاً أن ملاحظات واستفسارات وآراء الطلاب هي محل اهتمام ولها أثر كبير في تطوير وتحسين البرنامج، وعليه فإن الجميع يتوقع من المتفوقين والموهوبين الشيء الكثير.
وعرض الدكتور الجريوي خطة البرنامج التي تضمنت أربعة مجالات ( البرنامج الإثرائي في الرياضيات، والبرنامج الإثرائي في الحاسب الآلي، والمهارات الشخصية، وبرنامج الإرشاد الطلابي والزيارات العلمية ) حيث يندرج تحت كل مجال من المجالات الأربعة أربعة برامج موزعة على مدار العام الدراسي.
ويهدف برنامج رعاية المتفوقين والمبدعين إلى استثمار طاقات وقدرات الطلبة المتفوقين والمبدعين وتوجيهها لبناء المجتمع وتقدمه كما يهدف البرنامج إلى إثارة الفضول العلمي لدى الطلبة المتفوقين والمبدعين والعمل على توجيههم بالطرق التربوية الصحيحة.
كما يهدف البرنامج إلى تنمية قدرات الطلبة المتفوقين والمبدعين ومساعدتهم للوصول بها إلى أقصى حدودها الممكنة وتعزيز مهارات التواصل العلمي والاجتماعي بين الطلاب والمتخصصين في المجالات المختلفة.
ويسعى البرنامج أيضاً لإكساب الطالب مهارات التعلم الذاتي والبحث العلمي والممارسة الفعلية في تطبيقه، واستخدام مهارات التفكير والتفكير الناقد والإبداعي ومهارات حل المشكلات.
وفي ختام اللقاء فُتح باب النقاش والحوار وطرح الأسئلة وتقديم الاقتراحات والإجابة عليها.
// انتهى //
21:40ت م