ذكرى البيعة / وكيل وزارة الحج والعمرة : الملك سلمان يقود تحولاً تاريخياً في تطوير موارد الاقتصاد الوطني

الخميس 1438/3/30 هـ الموافق 2016/12/29 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 30 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 29 ديسمبر 2016 م واس
أكـد وكيل وزارة الحج والعمرة لنقل الحجاج والمعتمرين الدكتور محمد بن طلال سمسم أن ذكرى تولي خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مقاليد الحكم جاءت وبلادنا ترفل في نعم الأمن والأمان والطمأنينة ورغد العيش وذلك بفضل من الله تعالى ثم بفضل القيادة الحكيمة - أيدها الله - الذي يمتلك الإدارة الحكيمة لخدمة أبناء هذا الوطن الغالي وحفظ أمنه واستقراره، على الرغم من التحديات الكبيرة واﻹاضطرابات التي تشهدها كثير من الدول في المنطقة.
وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية بمناسبة الذكرى الثانية للبيعة : لقد حبانا المولى - عز وجل - في هذه البلاد الغالية قيادة حكيمة تضع على رأس أولوياتها تحقيق الأمن والاستقرار والرفاهية لأبناء الوطن خاصة والمسلمين عامة، وبفضل الله تسخر قيادتنا الرشيدة - رعاها الله - إمكانات وثروات الوطن المادية والجغرافية والثقافية والبشرية لتعزيز الرخاء والرفاهية لأبناء الوطن من جمـيع الجوانب الصحية والتعليمية والاجتماعية.
وعـد الدكتور سمسم ذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - مقاليد الحكم مناسبة عزيزة وسعيدة على الجميع لما تنعم به بلادنا من تلاحم كبير بين الشعب وقيادته على هدى من تعاليم ديننا الحنيف وفق كتاب الله وسنة رسوله الكريم - صلى الله عليه وسلم - منذ توحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله -، وصار على هذا النهج المبارك من بعده أبناؤه البررة - رحمهم الله -، وصولاً إلى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله -، الذي يؤكد في كل مناسبة تمسكه بهذا النهج القويم.
وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - يقود تحولاً تاريخياً في تطوير موارد اقتصادنا الوطني وتنويع مصادر الدخل وفي ذات الوقت التصدي للتحديات التاريخية التي تمر بها المنطقة، وقد مثلت المواقف التاريخية والقرارات الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على مختلف اﻷصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية وغيرها، طموح وآمال الملايين، وبعثت اﻷمل في النفوس في وقت نحن في أمس الحاجة فيه إلى اﻹعتزاز بديننا وحضارتنا وأمتنا مما أكسب الوطن مزيداً من العزة والفخر بما تحقق وخلال فترة وجيزة من إصلاحات وقرارات ومواقف حازمه داخلياً وخارجياً تصدر عن قائد بادل شعبه حبا بحب، وقد منّ الله عليه بالحكمة فسخرها لرفعة دينه ومصلحة شعبه وأمته.
// انتهى //
13:12ت م