عام / مؤسسة الأميرة العنود الخيرية تعقد اجتماعها السنوي الـ 17 لمجلس أمناء المؤسسة

الأربعاء 1438/9/19 هـ الموافق 2017/06/14 م واس
  • Share on Google+

جدة 18 رمضان 1438 هـ الموافق 13 يونيو 2017 م واس
عقدت مؤسسة الأميرة العنود بنت عبد العزيز بن مساعد بن جلوي الخيرية اليوم، الاجتماع السنوي الـ 17 لمجلس أمناء المؤسسة بمحافظة جدة ، برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء المؤسسة, بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الأمناء رئيس اللجنة التنفيذية، وأعضاء مجلس الأمناء صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن فهد ، وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن محمد بن فهد، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعود بن فهد، ومعالي الشيخ صالح آل الشيخ، ومعالي الشيخ محمد بن حسن آل الشيخ، والدكتور يوسف بن عثمان الحزيم، و فهد العذل.
واطلع المجلس على تقرير إنجازات المؤسسة خلال العام المنصرم وعلى سير المشاريع الاستثمارية وأوقاف المؤسسة وتقرير المراجع الخارجي للسنة المالية 2016م والخطط المستقبلية، كما أطلق المجلس مشروع المواقف الذكية الذي يعد التجربة الأولى من نوعها في المملكة الذي تم البدء بتنفيذه بتاريخ 6 / 6 / 1438 هـ بمدينة الرياض على أرض مساحتها 1.267.98 متراً مربعاً بالتعاقد مع شركة المواقف الذكية بتكلفة تبلغ 12.750.000 ريال ليستوعب 400 موقف للسيارات.
واستعرض المجلس تقرير أعمال وصية الأميرة العنود - رحمها الله - والبرامج الدعوية والرعوية خلال العام الماضي ، حيث قدمت المؤسسة 18 وحدة سكنية ليصبح إجمالي الوحدات السكنية منذ التأسيس 507 وحدات سكنية، وإنشاء محطة تحلية مياه يستفيد منها أكثر من 1600 فرد ، كما وزعت المؤسسة في مختلف مناطق المملكة خلال شهر رمضان المبارك 4 ملايين و 320 ألف عبوة ماء و 10 ألاف سلة غذائية للأسر المحتاجة بالتعاون مع 50 جمعية خيرية استفاد منها 70 ألف فرد ، بالإضافة إلى مشروع إفطار الصائمين في جوامع ومساجد الأميرة العنود - رحمها الله - ، حيث بلغ عددها 49.970 وجبة إفطار صائم، وكفلت المؤسسة خلال هذه الفترة 456 معلماً ومعلمة لتعليم القرآن الكريم و 50 داعياً ، وتعليم 120 يتيماً ، وأهلت 120 داعياً في مناطق المملكة، بالإضافة إلى طباعة وتوزيع أكثر من مليون مجموعة علمية ومطبوعات دعوية.
وناقش الاجتماع إنجازات مراكز مؤسسة الأميرة العنود الخيرية المتخصصة في تمكين مختلف فئات المجتمع وهي مركز الأميرة العنود لتنمية الشباب وارف ، ومركز العنود لتنمية الطفل والأسرة شدن ، ومركز العنود للحماية الاجتماعية حماية ، ومركز العنود لتنمية ذوي الإعاقة قادر ، إضافة إلى مركز العنود الدولي للتدريب تدريب ، حيث استفاد منها خلال العام الماضي 19.616 مستفيداً وقدمت 9631 ساعة تدريبية، وشارك فيها 1281 متطوعاً بإجمالي 10207 ساعات تطوعية، وكانت أبرز برامج التمكين التي قدمتها المؤسسة هو برنامج الزمالة الأوروبية العربية في إدارة المنظمات غير الربحية بالشراكة مع المؤسسة الأوروبية العربية للدراسات العليا بغرناطة الذي انطلق بنسخته الثالثة بانضمام 46 من قادة العمل الخيري بالمملكة الذي تضمّن لأول مرة تمكين 19 سيدة تعمل بالقطاع الثالث.
// يتبع //
03:17ت م

 

عام / مؤسسة الأميرة العنود الخيرية تعقد اجتماعها السنوي الـ 17 لمجلس أمناء المؤسسة / إضافة أولى واخيرة
وقدمت مؤسسة الأميرة العنود بنت عبد العزيز بن جلوي الخيرية متمثلة بمركز العنود لتنمية الطفل والأسرة شدن برنامج منيع لتعزيز المناعة الفكرية والمعلوماتية للطفل والمربي الذي انطلق في مطلع عام 2017م بتأهيل 60 مدرباً ومدربة من 25 مدينة بالمملكة ليزود الطفل والمربي بمهارات الوقاية الفكرية والمعلوماتية من خلال ورش عمل استفاد منها حتى الآن 75 مربياً و 495 طفلاً.
وانطلاقاً من اهتمام مؤسسة الأميرة العنود الخيرية بتعزيز قدرات المنظمات غير الربحية وتنمية العمل التطوعي، تم إبرام اتفاقية تعاون مع مجموعة بوسطن الاستشارية BCG ومركز القيادة الإبداعية CCL لتنفيذ برنامج القيادة والابتكار في الريادة الاجتماعية الذي يستهدف القادة العاملين في القطاع الخيري لتمكينهم من الريادة الاجتماعية بتنمية مهاراتهم القيادية وإتاحة فرصة التعلم في بيئة واقعية من خلال برنامج تدريبي متخصص ومكثف يمتد إلى 6 أشهر.
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء المؤسسة، أن المؤسسة بفضل الله ستستمر في إنفاذ وصية الوالدة صاحبة السمو الأميرة العنود بنت عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي - رحمها الله - والمشاركة كقطاع غير ربحي في التنمية السعودية التي أساسها الاستثمار في رأس المال البشري عبر مراكز المؤسسة التمكينية، مضيفاً بأن الاستدامة المالية عبر الأوقاف سيضاف لها 15% من صافي أرباح المشاريع الاستثمارية الجديدة.
وقال سموه : إن ما نتمتع به من استقرار وتنمية تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - يجعلنا مثابرين نحو الإيثار والنفع العام وبذل المعروف لأعز وأقدس وطن على وجه الأرض.
من جهته قال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الأمناء رئيس اللجنة التنفيذية : إن تلك الانجازات تجعلنا فخورين بأن المؤسسة غدت أحد أكبر المنظمات في العالم العربي إلهاماً وتأثيراً باكتمال مثلث العمل الخيري من دعوة ورعاية وتمكين وعقد الشراكات المجتمعية والتعاون على البر والتقوى مع المؤسسات والجمعيات الأهلية السعودية .
يذكر أن المؤسسة تنفذ برامجها على نطاق جغرافي واسع لعدد خمسة عشر منطقة من مناطق المملكة تم تحديدها وفقاً لدراسة وتحليل الاحتياج وذلك من خلال برنامج تمكين المجتمع المحلي الذي أقر تنفيذه مجلس الأمناء في اجتماعه السادس عشر ، حيث تنفذ برامج العنود التنموية والتمكينية بالشراكة مع مائة جمعية ولجان خيرية وإشراف فني عبر 45 قيادة شابة.
// انتهى //
03:17ت م