عام / الحلويات الحجازية .. ذكريات أهالي جدة التي يحييها عيد الفطر المبارك

الخميس 1438/9/27 هـ الموافق 2017/06/22 م واس
  • Share on Google+

جدة 27 رمضان 1438 هـ الموافق 22 يونيو 2017 م واس
إعداد : حسين الكلي تصوير : أحمد بازهير
تستقطب الأسواق والمراكز التجارية بجدة خلال هذه الأيام من شهر رمضان المبارك المتسوقين وذلك في إحياءٍ للذكريات التي تجسدت في حارات وأحياء جدة قديماً وتوارثتها الأجيال وفي مقدمتها الحرص على شراء أصناف الحلويات الحجازية التي يستقبل بها المهنئين بالعيد من الأهل والأصدقاء والجيران في ترابط اجتماعي وتواصل حميم يعايش الفرحة بالعيد السعيد .
وكالة الأنباء السعودية "واس" تنقلت في هذه الأسواق والمراكز التجارية للوقوف على الإقبال الكبير على شراء الحلويات والتعرف على أنواعها وطرق تقديمها وصناعتها والتمسك بذلك كعادات وتقاليد متأصلة في أهالي محافظة جدة إضافة لتزيين مداخل هذه المراكز بالتحف والزخارف والتصاميم المستوحاة من البيئة الحجازية كعنصر جذب للأهالي للإقبال على اقتناء حلويات العيد والتي تنقلهم لبساطة العيش وجمال الحياة ومذاقها الخاص في تلك الحقبة من الزمن .
وقد تنافست المراكز والأسواق في نشر البسطات وتنظيم طرق عرض هذه الحلويات بأنواعها المعمول , والغريبة , والحلاوة الطحينية , والهريسة , والحلاوة اللبنية والبسبوسة , وحلاوة اللدو , وحلاوة طبطاب الجنة , وهريسة اللوز, والدبيازة , والمقلية الحجازية , والحلقوم , واللوزية , وبيض الكوكو والكثير من الحلويات المختلفة والتي تتميز بالتنوع والمذاق الخاص التي مازال البعض منها يتحلي بالطابع القديم .
من جانبه استعرض صاحب إحدى البسطات لبيع حلويات العيد خالد علي أنواع الحلويات المعروضة والأكثر إقبالاً من المتسوقين ومنها ذات السعر المناسب التي تشتهر بها جدة في أيام العيد ،مشيراً إلى أن نسبة مبيعات الحلويات ترتفع في العشر الأواخر من رمضان لكي يحافظ على جودتها في أقصر مدة ممكنة قبل حلول العيد .
ولفت إلى أنه يعرض في بسطته الحلويات بنكهات الفواكه كالبرتقال والليمون والتفاح إلى جانب حلويات أخرى بطعم العسل ، والتوفي ، والنارجيل ، مبيناً أن عملية التسوق لشراء حلويات العيد تكون من قبل العوائل بمعنى أن رب الأسرة يحرص على المجيئ بأبنائه للاستمتاع بمشاهدة الأنواع المختلفة من هذه الحلويات .
// يتبع //
11:48ت م

 

عام / الحلويات الحجازية .. ذكريات أهالي جدة التي يحييها عيد الفطر المبارك / إضافة أولى واخيرة
وأبان المتخصص في بيع الحلويات عبدالوهاب محمد أن الإقبال على حلويات العيد لم يختلف عن الأعوام السابقة ويتراوح متوسط أسعار بيعها ما بين 8 و 20 ريالا للكيلو الواحد بعكس الحلويات المستوردة من بلجيكا ولبنان التي تتراوح اسعارها من 120ريالاً إلى 200 ريال في وقت تحولت فيه معظم البسطات الرمضانية إلى لوحة جميلة , تتزين بالديكورات الجذابة التي تتناسب مع طبيعة المنطقة التاريخية بجدة لجلب أكبر قدر من الزبائن لشراء حلويات العيد .
وبين أنه يزداد الإقبال على بيع حلوى العيد في الأيام الأربعة التي تسبق يوم العيد في عادة اجتماعية تزاول منذ القدم في جدة لأنها تعد من أبرز مظاهر العيد حيث يحرص عليها الصغار والكبار على السواء , فقد كان الحجازيون يتغنون بـ يا حلاوة العيد يا حلاوة من مال جديد يا حلاوة أشكال وألوان يا حلاوة جاكم العيد ياحبايب ، مؤكدا أن الحلويات الحجازية تتصدر قائمة الاختيار مثل اللدو والمعمول الحجازي والغريبة الشعبية وبيض الكوكو والدبيازة إضافة إلى المقلية الحجازية , والحلقوم , واللوزية وهي مجموعة من الحلويات الشعبية الممزوجة ببعض المكسرات ويقدر سعر الكيلو منها بـ20 ريالاً , فيما يفضل بعض الزبائن عمل تشكيلة متكاملة من الحلويات حيث يقدر سعر كيلو التشكيلة بـ 120 ريالا إضافة لأنواع الحلويات المعروضة الأخرى كالتوفي واللوزية والنارجيل ونكهات أخرى كالليمون والنعناع والبرتقال والفراولة والشكولاتة التي تحبذها بعض العائلات .
وقال صانع الحلويات أيمن النجار : إن صناعة الحلويات كاللدو , والبسبوسة , والهريسة وحمام البر ، وبيض الكوكو , والدبيازة سهلة وربحها عالي وتتراوح أسعارها من 10 ريالات إلى 30 ريالاً للكيلو ، ونتلقى الطلبات قبل عيد الفطر المبارك بأيام قليلة ، ولبيع حلاوة العيد أساليب لجذب الزبائن وجعلهم يعيشون أجواء العيد على الأصول والعادات القديمة .
وأضاف أنه يستخدم لجذب الزبائن على مثل هذه الحلويات الحجازية ترديد أهازيج العيد ومنها يا حلوة العيد يا حلاوا مما تجعل الناس يتسابقون لشرائها ، حيث يتخدونها عادة لتميز كل بين عن غيره لتقديمها للمهنئين بالعيد وأثناء تبادل الزيارات .
// انتهى //
11:48ت م