عام / المتحدث باسم فريق تقييم الحوادث باليمن: قوات التحالف دقيقة في ضرباتها الجوية وتولي أهدافها تركيزاً كبيراً إضافة ثالثة

الثلاثاء 1438/12/21 هـ الموافق 2017/09/12 م واس
  • Share on Google+

وأوضح المتحدث باسم فريق تقييم الحوادث باليمن أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث اطلع على تقرير المفوض السامي لحقوق الإنسان في اليمن المقدم في الدورة الـ30 لمجلس حقوق الانسان بتاريخ 7/ 9/ 2015م عن قيام قوات التحالف الجوية باستهداف ( مصنع اليماني للألبان والمشروبات ) بصورة مباشرة بأربع غارات جوية بتاريخ 31 / 3/ 2015م والتسبب بمقتل 20 شخصاً على الأقل وإصابة 59 آخرين .
وبين أن الفريق قام بالتحقق من وقوع الحادثة وبعد اطلاع الفريق المشترك على جميع الوثائق بما في ذلك اجراءات وقواعد الاشتباك وجدول حصر المهام الجوية وتقييم الأدلة تبين للفريق أنه عند الساعة 11:30م في 31/ 3/ 2015 م، قامت قوات التحالف الجوية بناءً على معلومات استخباراتية بتنفيذ مهمة جوية في مدينة الحديدة, وذلك بقصف مبنى مركز للقيادة والتحكم يقع تحت سيطرة قوات المخلوع صالح, وذلك باستخدام قنبلتين دقيقتي الإصابة, حيث يبعد الهدف العسكري عن المصنع 200 متر, إذ تعد مسافة أمنة لتجنب إصابة الأعيان المدنية القريبة منه علماً أن الجدار الفاصل ما بين المبنى العسكري والمصنع محل الادعاء لم يتعرض لأية اضرار, وكذلك الحال مع المباني القريبة للهدف .
وأبان أن الفريق اطلع على معلومات موثوقة تفيد بأن ميليشيا الحوثي المسلحة قامت بتهديد إحدى المجموعات التجارية, وذلك لتأمين مبالع كبيرة لهم وأنه في حال الرفض سيقومون بقصف المصنع اسوة بما تم مع ( مصنع اليماني للألبان والمشروبات ) الأمر الذي يعطى مؤشر بعلاقة ميليشيا الحوثي المسلحة بالأضرار التي حدثت بالمصنع المذكور, مفيداً أنه لم يثبت للفريق المشترك لتقييم الحوادث أن قوات التحالف الجوية قصفت مصنع اليماني للألبان والمشروبات وأن إجراءاتها في التعامل مع الهدف العسكري ( مركز القيادة والتحكم) كانت صحيحة بما يتفق مع احكام القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية .
// يتبع //
19:54ت م