عام / مدارس البنات بمدينة الرياض تستقبل طالباتها بجاهزية عالية الأحد المقبل

الأربعاء 1438/12/22 هـ الموافق 2017/09/13 م واس
201709/000-3631269511505320554932.JPG
  • 201709/000-3631269511505320554932.JPG
  • 201709/000-6861201971505320342642.JPG
  • 201709/000-507952401505320355481.JPG
  • 201709/000-4325022771505320363269.JPG
  • 201709/000-7583168961505320378640.JPG
  • 201709/000-7903905471505320386396.JPG
  • 201709/000-9076562421505320395278.JPG
  • 201709/000-4892706991505320398999.JPG
  • 201709/000-9608365661505320407553.JPG
  • 201709/000-2346918891505320412087.JPG
  • 201709/000-2835936211505320417482.JPG
  • 201709/000-935191281505320424220.JPG
  • 201709/000-6583572221505320434762.JPG
  • 201709/000-758883711505320438498.JPG
  • 201709/000-8153948881505320443319.JPG
  • 201709/000-9586041511505320446676.JPG
  • 201709/000-5151867661505320450350.JPG
  • 201709/000-3773146071505320455021.JPG
  • 201709/000-2061968531505320460171.JPG
  • 201709/000-2968829791505320468114.JPG
  • 201709/000-961937041505320471726.JPG
  • 201709/000-8181266451505320477621.JPG
  • 201709/000-9133631561505320481562.JPG
  • 201709/000-8226262391505320486223.JPG
  • 201709/000-6616506981505320491264.JPG
  • 201709/000-4008056941505320496464.JPG
  • 201709/000-738857581505320499649.JPG
  • 201709/000-869325541505320503315.JPG
  • 201709/000-16680371505320508481.JPG
  • 201709/000-860444601505320512024.JPG
  • 201709/000-9623987101505320516714.JPG
  • 201709/000-709245431505320528193.JPG
  • 201709/000-8839569001505320539952.JPG
  • 201709/000-8882052631505320544439.JPG
  • 201709/000-8637361751505320548646.JPG
  • Share on Google+

الرياض 22 ذو الحجة 1438 هـ الموافق 13 سبتمبر 2017 م واس
تستقبل مدارس البنات في مدينة الرياض بجميع مراحلها، الأحد المقبل، طالباتها لبدء العام الدراسي بجاهزية عالية و بأجواء ملئها النشاط والحماس ، حيث حرصت قائدات المدراس ومنسوباتها على تجهيز وتوفير كل ما يخدم الطالبات ويسهل عليهن العملية التعليمية، إيمانا منهن بأهمية دورهن في إنشاء جيل يصنع مستقبل زاهر للوطن .
وفي هذا الإطار أوضحت قائدة المدرسة الثانوية 156 للبنات مريم سالم الحربي أن الاستعداد للعام الداسي الجديد مهم جدا لما له الأثر الفعال على عملية التعلم وعلى الطالبات انفسهن ، حيث حرصت وزارة التعليم على متابعة المدارس وحثها على تفقد الاحتياجات واستكمالها.
وأشارت إلى أن المدرسة على استعداد كامل لاستقبال طالباتها سواء من جانب الصيانه الدورية للمكيفات والمبنى والنظافة وترتيب الفصول من حيث تجهيز الكراسي والطاولات والتثبت من نظافتها ووضع قائمة الأسماء والجدول المدرسي على كل فصل ، وترتيب الكتب بوضعية ملائمة وسلسلة لتسليمها للطالبات ، مؤكدة أن المعلمات يعملن على استقبال عامهن الدراسي بهمة عالية وطاقة كبيرة لإتمام عملية التعلم بإبداع .
وبينت أنه من ضمن الاستعدادات استقبال الطالبات بصفة عامة والطالبات المستجدات طالبات الصف الاول الثانوي بصفة خاصة، وتم تشكيل لجنة خاصة للأسبوع التمهيدي والمكون من المرشدة الطلابية ورائدة النشاط واخصائية المصادر ومعلمتين ووكيلة شؤون الطالبات، ووضع الخطة العامة للاستقبال والتهيئة النفسية والمدرسية للطالبة المستجدة حيث أحتوى البرنامج على إفطار عام ومن ثم برنامج حواري مع الطالبة وتعريفها بمرافق المدرسة ومعلماتها ومسابقات خفيفة تقرب القلوب وتزيل الرهبة ثم حوار مع المرشدة حول العام الدراسي وطبيعة المكان الجديد والتعزيزات النفسية المصاحبة.
كما تم إعداد كتيب بعنوان (الدليل الإرشادي للطالبة المستجدة في الصف الأول الثانوي ) وهو كتيب من إعداد المرشدة الطلابية مريم الأحيدب يتضمن كلمة توجيهية ودليل تعريفي مفصل لمرافق المدرسة .
من جانب آخر تزينت المدرسة المتوسطة 33 للبنات في مدينة الرياض للعام الدراسي الجديد وسط اجواء محفزة لبداية عام جديد متميز بإذن الله .
وقالت قائدة المدرسة وفاء سعد الجليل : "عملنا في المدرسة على صنع بدايات مميزة ومختلفة إيماناً منا بأن البدايات تصنع النهايات ، و بتوفيق من الله ثم بجهود الموظفات الرائعات فكانت الانطلاقة ولله الحمد بخطة تنفيذية متكاملة لاستقبال الطالبات.
وبينت أنه جرى استكمال التحضيرات والتجهيزات بالتعاون مع الجهات المسؤولة ممثلة بإدارة التعليم ومكتب وسط الرياض ، حيث تمت صيانة المدرسة واستكمال وسائل الأمن والسلامة ووسائل التقنية وتجهيز الكتب للطالبات واعتماد تشغيل المقصف المدرسي بالتعاون مع احدى الؤسسات المتخصصة.
وأشارت قائدة المدرسة إلى أن الخطة تضمنت تنفيذ برامج ترفيهية هادفه محفزة للطالبات وخصوصاً المستجدات يتخللها مسابقات وجوائز، وتم تفعيل دور الشراكة المجتمعية الداعمة لخططنا وبرامجنا ، وحرصنا أشد الحرص وبتكاتف فريق العمل بالمدرسة على الخروج ببيئة مدرسية جاذبة جداً مراعين النواحي الجمالية والصحية .
وفي الوقت ذاته أنهت المدرسة الإبتدائية ٢٢٥ للبنات في مدينة الرياض استعداداتها بإعداد كل ما يلزم لبدء عام جديد فيه كثير من النشاط ، حيث حرصت إدارة المدرسة على توفير الخدمات في جميع أقسام المدرسة سواء في الفصول التعليمية أو المختبرات العلمية وقاعات النشاط وغيرها من أقسام المدرسة ، كما خصصت فصول خاصة بالطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة اطلقت عليها (بساتين المعرفة) ، بالإضافة إلى عيادة طبية والملاعب ذات المساحات الكبيرة لتوفر للطالبات داخل اركان المدرسة بيئة سليمة .
وأكدت قائدة المدرسة فوزية بنت عبد الله الشبانه أنه من الواجب علينا القيام بمسؤلياتنا من خلال اعداد الطالبات أمهات المستقبل لأجيالنا القادمة ، وذلك بالاستعداد لاستقبالهن للعام الدراسي الجديد بكامل الامكانات وبجميع احتياجات العام الدراسي الجديد من حيث البيئة التعليمية الملائمة.
// انتهى //
19:26ت م